عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

اعترف ضابط سابق فى المخابرات الامريكية يدعى إنتوني شيفر بأن تنظيم داعش الإرهابى من صناعة بلاده، مؤكدا أن أمريكا دعمت العناصر التي ساهمت في نشأة التنظيم.
وأضاف إنتونى، خلال تقرير عرض في برنامج “النبض الأمريكي”، على قناة “القاهرة والناس”، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة البيت الأبيض أرادوا تحويل السلاح من ليبيا إلى تركيا عن طريق مسلحي التنظيم.
وأشار إلى أن تركيا كانت تريد زعزعة حكم الرئيس السوري بشار الأسد، لذلك تعاونت مع جماعة الإخوان المسلمين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.