عاجل

1

نشبت مشادة كلامية بين علاء السعيد، المتحدث باسم ائتلاف الدفاع عن الصحب والآل، والشيخ محمد عبد الله نصر، خطيب ميدان التحرير الشهير بـ”ميزو”، خلال مداخلتهما على الهواء مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد» عندما اتهم الأول بأنه سافر إلى لبنان والتقى قيادات من حزب الله ويتلقى تمويلا من إيران.

وقال «السعيد» إن الشيخ ميزو سافر إلى لبنان بتمويل من إيران لحضور مؤتمر للمقاومة لحمل السلاح، وتقاضى 5500 دولار أثناء حضوره في مؤتمر للمقاومة التابع لحزب الله، وأن الأزهر رفض حضور الاجتماع، مضيفا: “ميزو يعمل لحساب الشيعة الإيرانية، ولعنة الله على إسرائيل وكل من يعاونها، وتعمل ضد مصلحة مصر”.

من جانبه قال «ميزو» أنه سافر إلى لبنان لحضور مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ضد الصهيونية، ولم يلتق بقيادات من حزب الله، مؤكدا أنه لم يتقاض أي أموال من إيران كما اتهمه السعيد، مطالبا السعيد بإثبات ما يقوله لأنه لم يتقاض أي أموال، ولعنة الله على من يفرق بين السنة والشيعة ويحلّ القتال بين المسلمين.

وتابع «ميزو» قائلا: “من أين أتيتم بأموال الموقع والقنوات الفضائية التي تملكونها، أنتم تنفذون مخططا إسرائيليا، وإسرائيل تستخدم الحرب الطائفية بين السنة والشيعة لتقسيم الشرق الأوسط”.

وانفعل الشيخ ميزو على الهواء قائلا: «يا عميل يا قذر» وأغلق الهاتف على الهواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *