عاجل

1

كتبت :  ريهام شاكر

رغم تأكد فشلها منذ بداية تطبيقها «الكهرباء» تتعاقد مع “الطيران” لصيانة الأبراج بقيمة 12 مليون دولار
طالبت شركة سمارت للطيران «المصرية لنقل الكهرباء» بسداد 3 ملايين دولار قيمة التعاقد لاستخدام الطائرات الهليوكوبتر فى غسيل أبراج العزل الكهربائى
فصل جديد من فساد الكهرباء ،نقدمه اليوم من كشف الستار عن الفساد والفاسدين .. إهدار مئات الآلف من الدولارات شهرياً في شكل اعمال وهمية زاعمين انها احدث انواع التكنولوجيا من الشركة المصرية لنقل الكهرباء ننقل صفحة جديدة من ملفات الفساد حيث ان الشركة تقوم بإستئجار طائرات الليوكوبتر من شركة سمارت للطيران المدني نظير غسيل عازلات ابراج الجهد العالي بمناطقها المختلفة في منطقة غرب الدلتا والاسكندرية ومناطق اخري نظير مبالغ مالية بمئات الألاف من الدولارات شهريا تدفع من خلال الشركة المصرية لنقل الكهرباء من رأسمالها الي شركة سمارت للطيران المدني.
القصة وما فيها ان احد المهندسين بالشركة المصرية لنقل الكهرباء،دخل منذ ايام علي رئيسة المباشر وقدم له كشف حساب علي عملية غسيل عوازل ابراج الجهد العالي بالطائرات وقال له اننا لا حاجة لنا في استخدام تلك التكنولوجيا خاصة وان عمليات الغسيل لا تتم الا قبلها وبعدها تخرج فرق الصيانة الجافة علي نفس الابراج لنظافتها وقال له بدل ما ندفع لشركة سمارت تلك الملايين بالدولارات نقوم بزياده اجور العاملين بفرق الصيانة الجافة تحت الجهد خاصة وانه يشار إلى اعتبار مركز كهرباء طلخا للصيانة اليدوية لأبراج الكهرباء من أقوى مراكز الصيانة بالوطن العربى، ويأتى إليه المتدربون من جميع الأنحاء للتعلم به
فكان رد رئيسة بعد اجراء عده تليفونات بالشبكة المغلقة لقيادات الشكة المصرية لنقل الكهرباء انه قال اسكت عن هذا والا فصلناك احنا مش ناقصين وجع دماغ منك ومن أمثالك وقال ان هذا الموضوع مشروع قومي أيش فهمك في تلك الحواديت..
بعدها خرج المهندس يتمتم بالكلام امام زملائه اللذين يعرفونه جيدا انه من أنشط وأكفأ المهندسين في القيام بأعماله علي اكمل وجه ..لذلك كان يجب علي هذا الموظف ان يتم عرض مجموعة من الحقائق عن تكنولوجيا هذا المشروع القومي وما يتسبب فيه من اهدار للملايين من الدولارات(العملة الصعبة) خاصة وان مصر الآن في ظل التغيرات في الخريطة الاقتصادية تحتاج كل دولار يدفع خاصة وان وزارة الكهرباء تدفع تلك الاموال بالدولار من رأسمال المصرية لنقل الكهرباء بعلم جميع قيادات الشركة القابضة لكهرباء مصر مرورا بوزير الكهرباء…
فقد تعاقدت “الكهرباء” مع “شركة سمارت للطيران المدني”، بخصوص؛لإجراء صيانة لأبراج الضغط العالي، مما كلفها إهدار الملايين من الدولارات دون عائد ملموس في ظل التعتيم الاعلامي من خلال مسئولي وزارة الكهرباء منذ عهد الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء الأسبق؛ويعتبر أحد الأطراف الرئيسية في صفقة التعاقد،المهندس فتح الله شلبى رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباءالسابق،وعدد من قيادات الوزارة الحاليين حتى اللحظة وتتابعت تصريحات مسؤلي وزارة الكهرباء والطاقة بأن تجربة عملية لاستخدام الطائرات الهيليكوبتر لغسيل عازلات خطوط الجهد العالي دون فصل التيار الكهربي لاول مرة بمصر تمهيدا لعقد اتفاق مشترك لصيانة خطوط الجهد العالي والفائق والتي تزيد اطوالها علي 400 الف كيلو متر علي مستوي الجمهورية وتصل تكاليف عملية الصيانة بها سنويا 300 مليون جنية بالاضافة للخسائر الناتجة عن فصل التيار لقطاعات التنمية المختلفة وصرح في وقت التعاقد الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء و الطاقة السابق ان التجربة كانت جزء من خطة التطوير المستمرة التى ينفذها قطاع الكهرباء لتحسين الاداء و عمل الصيانة للخطوط دون قطع التيار الكهربائى و ان نجاحها سيفتح مجالا جديدا لصيانة الابراج الموجودة فى الاماكن الوعرة التى يصعب الوصول اليها مما يصعب مهمة صيانتها خاصة مع اتساع الشبكة الكهربائية التى تضم حوالى 200 الف برج حيث يتم تنفيذ التجربة على خط ابو زعبل العاشر بجهد 220 كيلو فولت دون فصل التيار الكهربائى موضحا قدرة الشركات المصرية على الاستيعاب و التعامل مع احدث التكنولوجيات العالمية المتقدمة متمثلة فى الصيانة المطبقة فى عدد من الدول المتقدمة وهو ما يتيح وجود شراكة مستقبلية بين وزارة الكهرباء ووزارة الطيران المدنى يمكن ان تمتد لتقديم هذة الخدمة للدول المجاورة التى ترتبط مع مصر كهربائيا من خلال مشروعات الربط لدول
الشرق و المغرب العربى و السعودية
بدأت الواقعة بأوراق رسمية صادرة عن الادارة العامة لمنطقة غرب البحيرة التابعة لمنطقة الاسكندرية وغرب الدلتا للشركة المصرية لنقل الكهرباء التي هي احدي شركات الشركة القابضة لكهرباء مصرالتابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية،وقد أرسلت مذكرة في 4يناير2012تخاطب رئيس قطاع الخطوط والكابلات لغرب الدلتا تطالبة بالاستغناء عن العمل بالطيران المستخدم في غسيل عازلات ابراج الضغط العالي لأنه يشكل عبئاً علينا من حيث المجهود وميزانية الشركة حيث يستوجب توفير سيارة تنك كبير مجهزة بالمحابس والخراطيم سعة 40طن لإحضار المياه المقطرة من محطة توليد النوبارية كل خمسة ايام ، وتوفير سيارة أخري للمهندس المشرف والذي يستحيل متابعة عمل الطائرة علي الابراج ويقترح العمل بالنظام الذي كان متبع قبل العمل بالطائرة وهو فصل شهريا لمدة اربع ساعات خلال يومين من كل شهر ويتم العمل عليها من خلال فرق الصيانة الجافة تحت الجهد من خلال الادارة العامة لخطوط غرب البحيرة (السادات- التحرير بدر- ابوالمطامير) محافظين علي استقرار وضع الخطوط ،وقد اشار علي ان شركة الطيران (سمارت) قامت بالعملعلي دائرة توليد النوبارية/القاهرة 500جهد500ك.ف المذكورة في غسيل العازلات في الفترة من12/11/2011بدءاً من برج239وانتهاء ببرج رقم1 بتاريخ13/12/2011،
واشار انه قد تم فصل الدائرة يوم 2/1/2012 وتم العمل عليها بمعرفة فرق الصيانة الجافة والغسيل بالادارة العامة لخطوط غرب البحيرة وذلك في الجزء من برج177حتي البرج239وهذا الجزء تم غسيل عازلاتة بمعرفة الطيران في الفترة من 12/11حتي25/11/2011،وقد افاد العاملين القائمين بالعمل بأن عازلات الدائرة ملوثة وفي حاجة الي نظافتها وقد ارفق تقرير لكل ادارة بذلك موضحا وجود حالة تلوث شديدة لعازلات تلك الابراج لهذه الدائرة

وقد اكد مصدر فني مسئول ان غسيل العوازل عملية فنية سهلة وبسيطة تقوم بها دائما فرق الصيانة الجافة تحت الجهد بالشركة المصرية لنقل الكهرباء دون اي تكاليف ومازالت تقوم بها فرق الصيانه حتي بعد استخدام تكنولوجيا الطيران المزعومة لما تخلفه تلك التكنولوجيا من نتائج عكسية ترجع الي اضرار جسيمة تسبب تلوث شديد بعوازل الابراج.
ويعد إجراء فرق الصيانة الجافة تحت الجهد صيانة لخطوط الأبراج الهوائية بتكلفة 8 جنيهات للبرج الواحد مع إنهاء العمل به في أقل من ساعة، ولكن الشركة المصرية لنقل الكهرباء قررت استئجار طائرات مروحية من شركة “سمارت” للطيران المدني؛ لغسيل عازلات أبراج الجهد العالى بمناطقها المختلفة، بمبالغ مالية تقدر بمئات الآلاف من الدولارات شهريًا

ورغم تأكيد جميع تقارير اللجان الفنية بفشل تلك التجربة، معتبرة إياها إهدارًا للملايين من الدولارات من المال العام، كُتب العقد بحضور: “وزيرا الكهرباء والطيران المدني،و رئيس مجلس إدارة شركة “سمارت”، وعدد من قيادات بوزارة الكهرباء
وحسبما ورد كمثال، فإن فاتورة الصيانة لشهر ديسمبر الماضي تكلفت 162 ألفا و889 دولارًا أمريكيًا عن استحقاقات: “67 برج شد، 206 تعليق”، أما فاتورة نوفمبر 2011 فكانت 139 ألفا و440 دولارًا أمريكيًا، نظير إجراء “سمارت” التنظيف وغسل العازلات المعتاد

وبعد عدد من تجارب أعمال الصيانة باستخدام الطيران، وإرسال المهندس حمدى خليفة مدير إدارة غرب خطوط غرب البحيرة تقريرًا إلى رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، يقترح به الاستغناء عن العمل بالطيران فى صيانة الخطوط الهوائية؛ لتشكيله عبئًا كبيرًا وإهدارًا للمال العام وتكاليف يصعب أن تتحملها الوزارة
بجانب تحمل القطاع تكلفة سيارة تنك كبير سعة 40 طنًا، مجهزة بالمحابس والخراطيم وتوفير مياه مقطرة من محطة توليد النوبارية كل 5 أيام، التزامًا بأعمال الصيانة، ولكن المهندس خليفة صرف فاتورة بـ162883.00 دولار عن شهر ديسمبر 2011 دون ذكر سبب واضح؛ نظرًا لإجراء عمليات غسيل لأبراج كهرباء الجهد العالى ب 32 برجا شد عالٍ و113 برج تعليق
ورغم ذلك تأتي جميع التقارير الفنية لمهندسي الأبراج بعد الصيانة: “متوسطة، سيئة، سيئة جدا”؛ لتقسيم الأبراج لثلاث مراحل: “عالية ومتوسطة وسفلية”، وعند إجراء الصيانة للبرج من الطائرة برش المياه على المرحلة السفلية، يؤدي انخفاض الطائرة للمرحلة الأخيرة إلى هبوب الرياح وعودة الأتربة مرة أخرى إلى البرج، لتضطر الشركة للعودة مرة أخرى للعامل المنظف للبرج
فلمصلحة من تم الاتفاق بين مسئولي الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة سمارت الخاصة للطيران بأن تقوم بأعمال الغسيل لعازلات الابراج الجهد العالي بإستخدام مياه مقطرة بالرش من طائرات الهليكوبتر..ولان هذا العمل مستحدثاً فإنني أؤكد ان اثناء عملية الغسيل يتم فصل التيار الكهربي عن الدائرة الجهد العالي كما معمول به في النظام المعتاد من خلال(فرق الصيانة الجافة) مذكرة رسمية صادرة من رئيس مجلس ادارة شركة سمارت للطيران الي رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء يطالب فيها بإستخراج فاتورة شهري نوفمبر وديسمبرلعام2011،لعدد الابراج التي تم الانتهاء من غسيلها وذلك طبقاً للعقد المبرم وتضمنت الفاتورة عدد67من ابراج الشد ،و206برج تعليق اي اجمالي273برج ،بإجمالي فقط مائة واثنان وستون ألف ثمانمئة تسعة وثمانون دولار أمريكي لاغير (فاتورة ديسمبر2011).(مرفق
واما (فاتورة شهر نوفمبر2011) بإجمالي مائة وألف وتسعةوثلاثون وأربعمائة وأربعون دولار أمريكي لاغير،نظير قيام الشركة بإجراء التنظيف وغسيل العازلات المعتاد….مرفق عدد 2فاتورة عن شهري نوفمبر وديسمبر2011.(مرفق)
بينما تكشف مذكرة صادرة من المهندس/بركات سيف عامر العضو المنتدب للمنطقة الشمالية في 31يناير2012الي رئيس قطاع الشئون الماليةوالادارية تثبت وجود فروق فيما ذكرتة شركة طيران سمارت الخاصة حيث اشارت المذكرة بأنه بالمراجعة علي الطبيعة تبين ان هاتين الفاتورتين خاصتين بغسيل العازلات لدائرة توليد النوبارية/القاهرة 500جهد500ك.ف والتابعة لمنطقة الاسكندرية وغرب الدلتا خلال شهرينوفمبر وديسمبر 2011 وقد تبين وجود فرق في عدد الابراج التي تم العمل عليها والموجودة بالفعل بالمنطقة وهي عدد(2)برج شد ،وعدد(32) برج تعليق وبالتالي فإن مطالبة شركة سمارت للطيران تشمل تحصيل مبالغ مالية أكبر من المفترض بـ24ألف و734دولار.(مرفق)
بمعني ان شركة سمارت للطيران الخاصة تطالب الشركة المصرية لنقل الكهرباء برئاسة المهندس/فتح الله لطفي شلبي في هذا الوقت، التي هي احدي شركات الشركة القابضة لكهرباء مصر التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية بتحصيل قيمة الفواتير التي تتضمن أخطاء ومغالطات
في ذاك الوقت بالتسلسل بتاريخ22/2/2012 رفع رئيس قطاع الشئون المالية والتجارية مذكرة للعضو المنتدب للمنطقة الشمالية بضرورة صرف مستحقات شركة طيران سمارت الخاصة بدون تعديل في قيمة الفاتورتين بعد اثبات (تمت المراجعة فنيا ولا مانع من الصرف)،والحكاية تتضمن مبالغة من شركة سمارت للطيران الخاصة في عدد الابراج التي تم غسيل عوازلها مما يعني تحصيل دولارات أكبر من المبالغ المستحقة ضاربين بالتقرير الفني للسيد المهندس/احمد محمد شعلان مدير عام خطوط غرب البحيرة الذي اقترح فيه الاستغناء عن خدمات شركة سمارت للطيران لأن عملها يثير مشاكل فنية أثبتتها الأوراق الرسمية المرفقة أن حالة الابراج ساءت بشكل كبير بعد استخدام الطائرات في غسيل عازلات ابراج الجهد العالي ،وفي مذكرة بتوقيع السيد المهندس/رامز بشير – رئيس قسم الصيانة تحت الجهد،بأنه تم العمل علي خط النوبارية/القاهرة500جهد500ك.ف يوم2يناير 2012علي الابراج (209شد-213دوبل-214مفرد-215مفرد-217مفرد-218مفرد) وقد تلاحظ وجود تلوث شديد علي عوازل البرج209، ووجود تلوث خارجي علي اسطح عوازل الابراج213،215 ،217 داخليا (التجاويف)،وخارجيا السطح).(مرفق))
مسئول بشركة سمارت للطيران المدني: قال نستهدف شراء 3 طائرات هليكوبتر لتوفير 3.6 مليون دولار قيمة إيجارية سنوياً
وبالفعل بدأت شركة « سمارت » للطيران إجراءات تجديد التعاقد على الطائرتين الهليكوبتر من شركة «هليكوبتر» البرتغالية، واللتين يتم استخدامهما فى تنفيذ المشروع القومى(؟بالدولارات؟) لغسيل عوازل أبراج الجهد الكهربائي
وقال مسئول بالشركة المصرية لنقل الكهرباء إنه تم الانتهاء من غسل نحو 2500 برج من بين 6 آلاف برج كمرحلة أولى، وذلك منذ بدء تنفيذ المشروع فى شهر نوفمبر عام 2011 حتى نهاية العام الماضي، رغم أن الفترة الزمنية المتفق عليها لغسل عوازل
الـ6000 برج لا تزيد على عام واحد فقط
وقد تلاحظ ان جميع من وثقوا الفساد في هذا الملف تم تهديدهم للسكوت والبعض اخذ اجازة وسافر للخارج خوفا من بطش قيادات الكهرباء المستفيده من هذا الملف واصبحت الشركة المصرية لنقل الكهرباء مال سايب لمن ليس له ضمير وسط مخاوف من اعاده فتح هذا الملف مرة اخري في ظل سعي شركات الكهرباء للمديونية من البنوك لانجاز مشروعاتها الجديده يبقي السؤال من المستفيد من ضياع ملايين الدولارت في هذا الملف !!
وفي وقت سابق كانت قد تقدمت الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد في قطاع الكهرباء ببلاغ ضد المهندس وزير الكهرباء والمهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء تتهمهم بإهدار المال العام داخل أروقة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، مؤكدين أن إهدار المال العام بتلك الشركة وصل إلى حد الفجور
وقال المستشار القانوني للجمعية الوطنية لمحاربة الفساد في قطاع الكهرباء: إن البلاغ يحمل رقم 126 لسنة 2013 نيابة الأموال العامة بالإسكندرية بخصوص غسيل الخطوط والكابلات بمعرفة فرق الصيانة الجافة والغسيل ، رغم وجود أقوى مركز تدريب لغسيل الخطوط تحت الجهد في الوطن العربي ويتم تدريب العامل على غسيل الخطوط بطريقة علمية قوية
وأن الشركة المصرية لنقل الكهرباء قامت بالتعاقد مع شركة سمارت للطيران بشأن غسيل الخطوط الهوائية في بعض المناطق التابعة للشركة، حيث تقوم سمارت بغسيل البرج الشد مقابل قيمة قدرها 1167 دولار للبرج ، وبرج التعليق مقابل قيمة قدرها 700 دولار
وتحاسب ساعة الطيران مقابل 2000 دولار للساعة

وأوضح المستشار القانوني للجمعية أن غسيل الابراج بهذه الطريقة لا تقوم بالنتيجة المرجوة منها، عكس عامل فرقة الصيانة الجافة الذي يأخذ مكافأة عن غسيل البرج ثمانية جنيهات، ويقوم بغسيلها بطريقة ممتازة لكونه مدرب تدريب جيد على هذه الأعمال، الأمر المهدر للمال العام
وأكد البلاغ مخالفات اهدار المال العام تتمثل فأن الأجواء المصرية هي بطبيعتها أجواء ترابية والطائرة عند غسيلها للأبراج في الخطوط تقوم المروحية الموجودة بالطائرة بعمل دوامة ترابية، وتسبب الطائرة حدوث تلوث لمهمات المحطة عند قيامها بالعمل على أبراج الدخول هذه وهذا التلوث ناتج عن الدوامة الترابية الناتجة عن مروحة الطائرة أثناء العمل، وعدم قدرتها على تنظيف التجاويف الموجودة في الخطوط، رغم المبالغ الطائلة التي تحصل عليها
وأضاف البلاغ أن الدليل على ذلك وجود بعض التقارير الفنية من مدير عام خطوط غرب البحيرة موجه إلى رئيس قطاع الخطوط يوصي بالاستغناء عن العمل بالطيران خصوصا وأنه يشكل عبئا على الشركة من تكاليف مالية على الشركة، ويقترح العمل بالنظام الذي كان متبع قبل العمل بالطائرة، وتقارير فنية عن حالة الأبراج بعد غسيل الطائرة لها وبها موضح حالة البرج بعد الغسيل والتي تؤكد أن الأبراج بتكون بحالة سيئة وسيئة جدا بعد الغسيل
وأشار البلاغ إلى أن العرف جرى في حساب الطائرة يكون بالساعة وليس بعدد الأبراج ولكن في هذه الحالة تقوم شركة سمارت بحساب الشركة المصرية لنقل الكهرباء بالساعة، بالإضافة إلى قيم مالية لعدد الأبراج التي تمت غسيلها ورغم هذا البلاغ الا ان لا احد ماذا فعل به غير اضطهاد وتشويه من قاموا بالابلاغ في هذا الشأن بل انه تم التكتم التام علي الملف برمته وبالطبع تم تشكيل لجنة بقيادة رئيس المصرية لنقل الكهرباء السابق (سمير عز العرب حاليا عضو مجلس ادارة القابضة لكهرباء مصر وعو في اكتر من شركة )وآخرون ليقومون بعد ذلك بتدويل الملف وحفظة وبالتالي الموضوع سكن ادراج الاجهزة الرقابية ومازال اهدار الملايين من الدولارات في هذا الملف الي وقتنا الحالي لذا كان علينا فتح الملف مرة اخري من خلال اجهزة الدولة خاصة وان هذا المشروع القومي علي حد قول مسؤلي كهرباء مصر يدفع كامل رأسماله بآلاف الدولارت من العملة الصعبة في ظل هذه الظروف الاقتصادية آملين ان يتم اتخاذ الاجراءات السريعة لوقف هذا النزيف من اموال الشركة المصرية لنقل الكهرباء ومحاسبة المتورطين في هذا الملف دون مجاملة لأحد
وأوضح احد القيادات المتورطة في هذا الملف والذي ديما يزيد من مميزات هذا المشروع المزعوم مشيرا الي أن تأخير قرار البت فى شراء 3 طائرات هليكوبتر لإتمام المشروع أدى إلى تقليص المستهدف من الانتهاء من غسيل جميع أبراج الجهد

ولفت إلى أن شراء الطائرات الثلاث يوفر 3.6 مليون دولار قيمة ايجارية سنوية، لكن التمويل يعد العائق الذى يقف بين إنهاء عملية الشراء. وذكر أن المشروع القومى لغسيل أبراج الجهد يساعد فى الوصول إلى المناطق الصحراوية والزراعية التى يصعب الوصول إليها بوسائل النقل التقليدية، علي حد زعمه مضيفاً أن المشروع يهدف إلى توفير %15 من الطاقة المهدرة من الكهرباء بنحو 3500 ميجاوات. كانت شركة سمارت للطيران قد أبرمت عقداً مع إحدى الشركات الأمريكية لشراء جهازين بتكلفة 400 ألف دولار يتم تزويدهما بطائرات الشركة لتقوم بغسيل وتنظيف عازلات خطوط كهرباء الجهد العالى
وتعد شركة سمارت ممثلة عن وزارة الطيران المدنى فى تنفيذ المشروع القومى لغسل عوازل أبراج الكهرباء تحت الجهد فى المناطق الزراعية والصحراوية بواسطة الطائرات الهليكوبتر التى توفر حوالى 3500 ميجاوات طاقة مهدرة تمثل %12 من إجمالى إنتاج الطاقة الكهربائية المهدرةإذا فلماذا يتم الدفع بالدولار طالما انه مشروع قومي في مصر
وبالعوده طالبت شركة سمارت للطيران «المصرية لنقل الكهرباء» بسداد 3 ملايين دولار قيمة التعاقد لاستخدام الطائرات الهليوكوبتر فى غسيل أبراج العزل الكهربائى
وقال احد مسؤلي شركة « سمارت » للطيران إن المبالغ المستحقة على «المصرية لنقل الكهرباء» هى قيمة مقدم التعاقد الذى يبلغ نحو 1.5 مليون دولار والباقى هو قيمة التشغيل حتى نهاية يناير الماضى
وأوضح أن مستحقات الشركة لدى الكهرباء هى أحد العوامل التى أثرت سلبيا على زيادة الطائرات المستخدمة فى غسل أبراج العوازل
الجدير بالذكر أن شركة « سمارت » تقوم بتنفيذ المشروع القومى علي حد قولها لغسيل عوازل أبراج الكهرباء تحت الجهد فى المناطق الزراعية والصحراوية بواسطة الطائرات الهليوكوبتر والذى يوفر حوالى 3500 ميجاوات طاقة مهدرة تمثل %15 من إجمالى إنتاج الطاقة الكهربائية،وقبلها تخرج فرق الصيانة الجافة قبل عمل الطائرة لتجهيز ونظافة العوازل وبعد انتهاء اعمال الطائرة المفروض ان تترك الابراج نظيفة الا انه يحدث العكس فتخرج فرق الصيانة الجافة مرة اخري علي نفس الابراج لتقوم بأعمال الصيانة لتلك الابراج وتستمر شركة سمارت بتحصيل ملايين الدولارات شهريا من اعمال وهمية تقوم بها تحت مرئي ومسمع من قيادات الكهرباء ومن يتفوه بهذا الشأن ليكشفه يتم اتهامه بالخيانة والاضرار بالمشروع القومي المزعوم …. ومن جانبه، قال الطيار بولو كارفيلو برتغالي الجنسيه، ان غسيل ابراج الضغط العالي من اصعب المهام التي يقومون بها بجانب تدريب طاقم العمل قبل البدء في غسيل الابراج
واضاف: “سرعه الرياح تتسبب في الغاء المهمات، حيث يستغرق غسيل الابراج 3 ساعات ونصف وفريق العمل يتكون من الطيار ومساعده الذي يقوم بعمليه الغسيل وبقيه الفريق يكون علي الارض لمتابعه الغسيل
والغريب انه في كل مرة يثار فيها هذا الملف تخرج علينا مسؤلي الكهرباء بالصحف ويتم تكرار
كتابة انه لاول مرة في مصر استخدام الطائرات في غسيل ابراج الكهرباء
وسؤال اخير للساده اللذين يزعمون ان هذا المشروع مشروع قومي لصالح مصر فلماذا يتم التكتم علي التعاقد المبرم وعدم اعلانه واذا كان المشروع قومي لماذا لا يتم الدفع بالجنيه المصري وليس بالدولار خاصه وان الشركة اللي مسؤله عن تنفيذ هذا التعاقد في مصر وهي شركة سمارت للطيران المدني!!!
رحم الله وزير الكهرباء السابق المهندس/ماهر اباظة،أفضل وزير كهرباء والذي ما يزال اسمه يتردد ضمن من حكموا وزارة الكهرباء في السابق،في سجل الزاهدين في الوظيفة العامة

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

توفر لدي معرضنا💪🏻💯 اجود واحدث انواع الكراسي البردى التراثية ومراجيح منزليه ويوجد ايضا جميع انواع اطقم الراتان وجميع انواع الكراس البامبو التي تكمل الأناقة❤️🥳 ويوجد أيضاً صيانه وتجديد لجميع انواع الكراسى القش والراتان👋🏻 اجود الخامات والتصميمات بارخص الاسعار بمعرض الباشا💯💥 والبامبو لو عندك مطعم او فندق او كافيه جديدة وبتدورى على ديكور مطعم مش هتلاقي زينا😎 مطابخ و فنادق و قرى سياحيه وكافيهات ...👌🏻 صمم كافيهك بنفسك بالمقاسات و الالوان التعجبك 😍واحنا علينا التنفيذ خاليك ديما مميز 😉 وباقل الاسعار تحطيم اسعار👌😳

للتواصل موبايل وواتساب

01118032500📲

أو من خلال رسائل الصفحة 📩

https://www.facebook.com/Ba256