عاجل

1

 

كتب : أحمد أبو زهرة

بدأت فعاليات الملتقي الأول لشباب وطلاب مصر وجنوب السودان باولى المحاضرات عن “جغرافية جمهورية جنوب السودان” والتي أدارها الدكتور ألبينو يونس أموم، وذلك ضمن فعاليات اليوم الاول من الملتقى الذي تنفذه الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم الثقافية (الإيسيسكو) وهيئة آل مكتوم الخيرية، وجمعية صداقة مصر وجنوب السودان ويستمر حتي 10 مارس 2016. واستضافت قاعة المحاضرات بالمدينة الشبابية بالاسكندرية (50) شاب وفتاة من مصر وجنوب السودان، واستمعوا لتفاصيل عن أصل السودان، والتقسيمات الادارية لدولة جنوب السودان وحدودها وسكانها ومواردها الطبيعية ومحمياتها ومناخها. تعرف المشاركون في الملتقي على أنواع التربة في جنوب السودان وأهم ما يميزها ، بالاضافة إلى تعرفهم على مظاهر السطح في جنوب السودان واهم الاحواض التي تضمها ومنها حوض بحر الجبل وبحر الغزال وحوض السوباط. وتحدث “أموم” خلال محاضرته عن السلالات البشرية لسكان جنوب السودان ، بالاضافة الى حديثه عن الجوانب الاقتصادية والزراعة والانتاج الحيواني والثروة السمكية والبترول بجنوب السودان. يذكر ان وزارة الشباب والرياضة قد افتتحت أعمال الملتقى ظهر اليوم بحضور نيادانق جشوة – سفيرة جنوب السودان بالقاهرة، الدكتور علاء ياسين – مستشار وزير الري للسدود ونهر النيل، الدكتور صلاح الجعفراوي – ممثل منظمة (الإيسيسكو) وهيئة آل مكتوم الخيرية، علا كمال – مدير عام الإدارة العامة للجامعات بوزارة الشباب والرياضة، الدكتور حماد الدسوقي ممثل جمعية مصر وجنوب السودان، سانتينو أقود – رئيس جالية جنوب السودان بالقاهرة، ولفيف من أعضاء سفارة جنوب السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.