عاجل

في مؤشر جديد على استعجال تركيا تحسين العلاقات المتأزمة مع الغرب، قال وزير الخارجية التركي إن بلاده ستعيد خبراء الصواريخ الروس الذين يشرفون على تكنولوجيا الدفاع الجوي إس-400 إلى بلادهم وتستغني عن نشاطهم.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية يوم الاثنين 31 أيار/مايو 2021 هذه التصريحات التي تأتي قبل اجتماع مزمع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس جو بايدن على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل منتصف حزيران/يونيو 2021، وهو ما يشير إلى استعداد أنقرة لتقديم تنازلات بشأن واحد فقط من المخاوف الأمريكية.

وكانت واشنطن قد طلبت من تركيا إنهاء وجود أفراد روس في البلاد للمساعدة في التدريب على منظومة الدفاع الجوي الصواريخية.

لكن مولود تشاوش أوغلو، الذي قال إن النظام سيكون تحت السيطرة التركية عندما يغادر الخبراء، أكد أن أنقرة لن تتزحزح في ما يتعلق بمطلب واشنطن الأساس والمتعلق بالتخلص من الصواريخ الروسية من أجل رفع العقوبات الأمريكية.

وأضاف أوغلو خلال زيارته لليونان “سوف تكون صواريخ إس-400 تحت سيطرتنا بنسبة 100٪. لقد أرسلنا العديد من الفنيين للتدريب”. واعتبر أن الخبراء العسكريين الروس لن يبقوا في تركيا. لكنه رفض دعوات أمريكية لتركيا بعدم تفعيل الصواريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *