عاجل
1
كتب :  محسن عيد _ عائشه عبدالرحيم
قدم تاجر ملابس ببنى سويف تنازل عن محضر كان قد ذكر فيه انه قد اختتطف لمده 3 أيام من قبل 7 أشخاص داخل غرفة بمنطقة صحراوية بدائرة مركز سمسطا جنوب غرب بني سويف، بعد تحريره من قبل رجال الأمن بمديرية أمن بني سويف وضبط المتهمين.
وأشارت التحقيقات إلى عدم اتهام «تاجر الملابس» للمختطفين الـ7، مؤكدًا على وجود علاقة صداقة بينه وبينهم ومعاملات تجارية، قائلا «أنا مكنتش مخطوف.. دول أصدقائي وكانوا بيهزروا معايا».
كانت مديرية أمن بني سويف بإشراف اللواء محمود العشيري، مساعد وزير الداخلية لأمن المحافظة، تلقت بلاغا من كلًا من: محمد حنفي حسن، 53 سنة، فلاح، وعبد النبي جميل محمد، 36 سنة، فلاح، ومقيمان بندر ناصر، يفيد بتلقيهم اتصال هاتفي من نجل عمومتهما ويدعى سيد سلطان سيد على، 35 سنة، تاجر ملابس ومقيم بندر ناصر، باختطافه بالمنطقة الصحراوية بدائرة مركز سمسطا، ومطالبة الخاطفين بفدية مالية مقابل الإفراج عنه.
وبتشكيل فريق بحث برئاسة العميد خلف حسين، مدير البحث الجنائي، والعميد خالد جبيلي، رئيس البحث الجنائي بمديرية الأمن وبعد إعدادهم لخطة بحث توصلوا إلى أن الخاطفين هم: “سيد. ي. ح”، 39 سنة، عامل، مقيم الشنطور سمسطا، و”يوسف. م. ع”، 50 سنة، ومقيم بقرية بني حله سمسطا، و”محمد. أ. ع”، 30 سنة، ومقيم سدس بمركز ببا، و”أحمد. م. م”، 30 سنة، عاطل ومقيم كفر جمعة، بمركز ببا، و”محمد. ع. ش”، 37 سنة، سائق، مقيم عزبة الصفيح مركز ببا، و”محمود. م. م”، 26 سنة، حداد، ومقيم بكفر جمعة بمركز ببا.
وتبين من التحريات الأولية أن المتهمين قاموا بخطف المجني عليه بعد إستدراجه من المنيب في محافظة الجيزة، وإختطافة، لإجباره على سداد مبلغ مالي قدره 350 ألف جنيه ثمن بضاعة “ملابس” تحصل عليها من المتهم الأول والثاني ولم يسددها، واحتجازه في غرفة ملك السادس بالمنطقة الصحراوية بجوار قرية الدهابية بمركز ببا.
وانتقلت قوات الشرطة إلى محل الواقعة، وتمكنت من تحرير تاجر الملابس والقبض على المتهمين السبعة وعرضهم على النيابة، قبل أن يفاجئها “تاجر الملابس” بأقواله التي أكد فيها على عدم اختطافه، وأن هناك معاملات مالية وتجارية بينه وبين المختطفين السبعة.
وقررت النيابة الإفراج عن المهتمين من الأول للسادس بكفالة مالية، وحبس المتهم السابع 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامه بحيازة سلاح ناري بدون ترخيص عبارة عن بندقية خرطوش و14 طلقة من ذات العيار

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.