قام عدد من رجال الأحزاب والسياسيين والمجتمع المدني بعمل تحالف لتقديم الدعم اللوجستي لأبناء الجالية السودانية التي تعيش في مصر، نتيجة ما يحدث فى دولة السودان الشقيقة من اقتتال داخلي دفع عشرات الآلاف من مواطنيها إلى الفرار نحو وطنهم الثاني مصر هرباً من ويلات الحرب.

يقول الاعلامى محسن داود، والذى تم اختياره كمنسق عام، أنه تم تشكيل لجنة من رجال الأحزاب والسياسيين منهم الدكتور صديق عفيفي، السياسي ورائد التعليم، والشيخ مبروك عبدالجواد، أمين القبائل العربية بحزب الشعب الجمهوري بالجيزة، والدكتور أحمد حلمي عبدالصمد، الأمين المساعد لحزب الشعب الجمهوري بالجيزة، والدكتورة ريهام العاصي رئيس الاتحاد العربى للتنمية الاجتماعية المستدامة بجامعة الدول العربية، وجاري انضمام عدد آخر من رجال الأحزاب والسياسيين لهم، وذلك من أجل تقديم الدعم العيني والمعنوي للجالية السودانية بمصر ومساعدتهم.

أكد داود، أن اللجنة قامت بتجهيز أكثر من عشرة آلاف كرتونة محملة بالمواد الغذائية لتوزيعها على أبناء الجالية السودانية بمصر بجانب توزيع الأدوية اللازمة وتجهيز استوديوهات وكاميرات تصوير داخلي وخارجي لإلقاء الضوء على الأحداث الجارية ونقلها وبثها على القنوات السودانية الداعمة للجيش السودانى فى ظل ضرب قوات الدعم السريع لعدد من كاميرات قنوات السودان الرسمية .

وأشار داود، إلى أنه جاري إطلاق قناة فضائية سودانية مصرية تبث من مصر لتساهم فى ترسيخ ثقافة البلدين، وقد تم ترشيح الدكتور صديق عفيفي رئيسا للقناة نظرا لدوره مسبقا فى دعم قضايا وادي النيل والوقوف خلف قضايا الشعب السوداني الشقيق . 

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *