عاجل

1

تخلى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو رسميًا عن محاولة تشكيل حكومة جديدة، اليوم الثلاثاء، بعد أسابيع من فشل مفاوضات لتشكيل ائتلاف لتزيد احتمالات تشكيل إدارة انتقالية لقيادة البلاد نحو انتخابات جديدة.

وسعى داود أوغلو للبحث عن شريك صغير في الائتلاف منذ خسر حزب العدالة والتنمية أغلبيته البرلمانية في انتخابات يونيو الماضي؛ ليعجز عن الحكم منفردًا للمرة الأولى منذ صعوده إلى السلطة في 2002.

ووفقًا لتقرير أعدته وكالة «رويترز»، قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية، بشير أتالاي، إن داود أوغلو سيعيد التفويض للرئيس رجب طيب أردوغان خلال اجتماع في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، وإن الحزب سيعقد مؤتمرًا في 12 سبتمبر.

وقد يكون المؤتمر، الذي سيسبق انتخابات مبكرة متوقعة، حاسمًا بالنسبة لاستراتيجية الحزب بخصوص تلك الانتخابات. ولم تعرف تركيا البلد العضو في حلف شمال الأطلسي هذا المستوى من الغموض السياسي منذ حكومات الائتلافات الهشة في تسعينات القرن الماضي، بينما تخوض قتالاً ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية وتقاتل متشددين أكراد في جنوبها.

والتقى داود أوغلو زعيم حزب الحركة القومية اليميني المعارض دولت بهجلي، أمس الاثنين، في محاولة أخيرة للاتفاق على تشكيل حكومة، لكنّ بهجلي رفض كل الخيارات التي طرحها داود أوغلو. وقال مسؤول بارز بحزب العدالة والتنمية لـ«رويترز»، طالبًا عدم نشر اسمه، «بعد محادثات الأمس لم يتبق أي خيار أمام الحزب لتشكيل ائتلاف، ومن ثم سيعيد داود أوغلو التفويض إلى الرئيس هذا المساء».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *