عاجل

 13

 

كتب : شريف زكريا

«حبة فوق.. وحبة تحت» عبارة تجسد الحال الذي وصلت إليه رواتب المديرين الفنيين
الذين يعملون في بطولة الدوري المصرى قبل انطلاق الموسم الجديد؛ حيث تباينت الرواتب السنوية والشهرية للمدربين في أندية القمة والوسط والقاع، كل وفقًا لمسيرته وخبرته التدريبية والكروية من جانب، ولسابق نتائجه المواسم الماضية التي تضعه في المقدمة أو المؤخرة.
ارتفاع رواتب نجوم الكرة المصرية والتغيير الرهيب الذي شوهد في بورصة اللاعبين المواسم الماضية، دفع المدربين للسعى لتعديل رواتبهم أيضا، بما يتناسب مع الأرقام الفلكية التي يتحصل عليها نجوم أندية الدوري الممتاز، خاصة في ظل الزيادة الرهيبة التي طرأت على ميزانيات بعض الأندية؛ بسبب عقود الرعاية والبث الفضائي، وغيرها من الأمور التسويقية التي سجلت في النهاية فائدة مالية كبيرة لأغلب مدربى أندية الممتاز. «فيتو» تفتح ملف رواتب المديرين الفنيين لفرق الدوري الممتاز قبل انطلاق الموسم الجديد، الذي يشهد تنافس 18 ناديًا.
فيريرا – الزمالك
صاحب أعلى راتب بين المديرين الفنيين للدوري الممتاز هو البرتغالي فيريرا، المدير الفني لفريق الزمالك، بعد تتويجه بلقب الدوري في الموسم الماضي؛ حيث يحصل على 50 ألف دولار شهريا، ما يعادل 400 ألف جنيه، ليحتل الصدارة بين المدربين بـ4 ملايين و800 ألف في الموسم.
حسن شحاتة
واحتل المركز الثاني المعلم حسن شحاتة، المدير الفني لنادي “المقاولون العرب”؛ حيث يحصل على 200 ألف جنيه شهريا، ما يعادل مليوني و400 ألف جنيه سنويا، في ظل خبراته الكبيرة وتوليه مسئولية المدير الفني للمنتخب الوطني، وتحقيق بطولة أفريقيا 3 مرات.
مالدينوف
البلغاري مالدينوف، المدير الفني الجديد لنادي الاتحاد السكندري، اتفق مع مجلس إدارة زعيم الثغر على الحصول على 20 ألف دولار شهريا، بما يعادل 160 ألف جنيه، ليصل إلى مليون و920 ألف جنيه في العام الواحد، ويحتل المركز الثالث في سباق أعلى رواتب مدربي الدوري المصري.
شوقي غريب
فجر مفاجأة كبيرة بإعلانه تولي مسئولية نادي الإنتاج الحربي خلفا لمؤمن سليمان، الذي تمت إقالته عقب الصعود بالفريق للدوري الممتاز؛ حيث جاء ذلك بعد رحيل “غريب” عن تدريب منتخبنا الوطني قبل عدة أشهر، ليتفق على الحصول على 150 ألف جنيه شهريا، بما يعادل مليونا و800 ألف جنيه.
فتحى مبروك
كان مفاجأة ترتيب رواتب المدربين، احتلال فتحى مبروك، المدير الفنى للنادي الأهلي، المركز السادس في الترتيب رغم نجاحه في العودة بالفريق وترتيب أوضاعه بعد رحيل الإسبانى جاريدو، المدير الفنى السابق للفريق، ليحتل المركز الثانى في الدوري ويتأهل إلى قبل نهائى الكونفيدرالية.
والمفاجأة أن راتبه كان 30 ألف جنيه مع الأهلي، واتخذ مجلس الإدارة قرارا قبل شهور، بزيادة راتبه إلى 130 ألف جنيه شهريا.
كوبر.. مدرب الفراعنة
يعتبر الأرجنتينى كوبر هو الأغلى في بورصة المدربين هذا الموسم؛ حيث تعاقد معه اتحاد الكرة خلفًا لشوقى غريب، بعد الخروج من تصفيات أمم أفريقيا الأخيرة؛ من أجل تشكيل فريق قوى قادر على الصعود بالفراعنة إلى كأس العالم القادم في روسيا 2018، براتب شهري 95 ألف دولار شهريا.
إيهاب جلال
قدم إيهاب جلال، المدير الفنى لنادي مصر المقاصة، موسما رائعا مع الفريق الفيومى خلال الموسم الماضي، ليحتل المركز الرابع ويتأهل للعب في الكونفيدرالية الأفريقية في الموسم المقبل، ويحصل على 70 ألف جنيه شهريا، ليصل راتبه إلى 840 ألف جنيه في الموسم الواحد.
طارق يحيى
تولى طارق يحيى، تدريب الفريق العسكري قبل نهاية الموسم الماضى بأسابيع، وبعد أيام من فسخ تعاقده مع الإسماعيلي، ليحصل على 60 ألف جنيه شهريا، في ظل وضع سقف لرواتب المدربين واللاعبين في أندية المؤسسة العسكرية، ليصل إجمالى ما يحصل عليه 720 ألف جنيه في الموسم الواحد، محتلا المركز الحادى عشر.
حمادة صدقي
تولى تدريب وادى دجلة منذ منتصف الموسم الماضى مقابل 90 ألف جنيه شهريا، ليحتل المركز العاشر في ترتيب مرتبات مدربى الدوري بإجمالى 860 ألف جنيه في الموسم الواحد.
حسام حسن.. المصرى
130 ألف جنيه شهريا
عاد حسام حسن لتدريب الفريق الأول لكرة القدم بنادي المصري، مقابل راتب شهرى قيمته 130 ألف جنيه، ويسعى لتكرار تجربته الناجحة مع الفريق البورسعيدي، التي توقفت بسبب وقوع مذبحة بورسعيد.
أحمد حسن
تولى تدريب فريق بتروجت في أول تجربة له في عالم التدريب؛ حيث سبق أن عمل مديرا لمنتخبنا الوطني، وفاجأ الجميع بنيته اللعب والتدريب في وقت واحد الموسم المقبل، ليكرر تجربة النجم الليبيرى جورج وايا، ورايان جيجز مع مانشستر، ويحصل على 60 ألف جنيه شهريا، أي 720 ألف في الموسم الواحد.
محمد يوسف
تولى يوسف تدريب الفريق السكندرى بعد أن أنهى مهمته مع فريق الشرطة العراقي، واتفق على حصوله على 130 ألف جنيه شهريا، ليحتل المركز الـ12، بإجمالى 790 ألف جنيه في العام الواحد.
خالد القماش
يعانى خالد القماش، المدير الفنى لفريق الشرطة، من حالة التقشف التي أعلنها مسئولو النادي، التي وصلت إلى حد عدم إبرام أي صفقات جديدة للفريق حتى الآن؛ حيث يحصل على 40 ألف جنيه شهريا، أي ما يعادل 480 ألف جنيه في الموسم الواحد، ليحتل المركز الخامس عشر في ترتيب رواتب مدربى الدوري المصري.
عبد الحميد بسيوني
يتولى عبد الحميد بسيونى تدريب الفريق العسكري للعام الثانى على التوالي؛ حيث يحصل على 50 ألف جنيه شهريا، أي ما يعادل 600 ألف جنيه في العام الواحد.
أحمد حسام ميدو
احتل ميدو المركز الخامس في ترتيب رواتب مدربى الدوري الممتاز، رغم أنه لم يسبق له تولى قيادة أي فريق سوى نادي الزمالك عقب اعتزاله، ليتفوق في راتبه على عدد كبير من أصحاب الخبرات.
ويحصل على ١٥٠ ألف جنيه شهريا ما يعادل مليونا و٨٠٠ ألف جنيه سنويا.
محمد جنيدي
يتذيل محمدجنيدى، المدير الفنى لفريق غزل المحلة، قائمة رواتب مدربى الدوري الممتاز؛ حيث يحصل على 20 ألف جنيه بإجمالى 240 ألف جنيه في الموسم. والمفاجأة كانت إعلانه الاستقالة عقب صعوده بالفريق، مطالبا بزيادة راتبه الذي كان يبلغ 4 آلاف فقط، قبل أن يزيد لـ20 ألف جنيه شهريا.
عماد النحاس
عماد النحاس تولى تدريب فريق أسوان ليصعد به للدوري الممتاز في أول تجربة تدريبية له، إلا أنه يعانى من قلة الموارد المالية؛ حيث يحصل على 30 ألف جنيه شهريا، ما يعادل 360 ألفا في الموسم.
هاني رمزي
تولى هانى رمزي، المدير الفنى السابق للمنتخب الأوليمبي وفريق وادى دجلة، مسئولية تدريب نادي إنبى مقابل 80 ألف جنيه شهريا، ليحتل المركز الثامن في ترتيب رواتب مدربى الدوري بـمليون و90 ألف جنيه سنويا.
علاء عبد العال
ونفس حالة فريق اتحاد الشرطة، يعانى الداخلية هو الآخر من قلة الإمكانيات المادية؛ حيث يبحث عن اللاعبين المنتهية عقودهم لضمهم دون تحمل أعباء مالية، فيما يحصل «عبد العال» على 30 ألف جنيه شهريا، بإجمالى 360 ألف جنيه في الموسم الواحد محتلا المركز السادس عشر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.