عاجل

11

 

كتب : حسين سعيد

 جريدة (المدى الاخباريه) تلقى الضوء على شاعر غنائى كبير اثر الحياه الفنيه بالعديد من الاعمال المتميزه هو الشاعر الكبير مرسى جميل عزيز . ولد فى محافظة الشرقية بمدينة الزقازيق فى 9 يونيو 1921والده الحاج جميل مرسى من اكبر تجار الفاكهة بالزقازيق . حصل على البكالوريا 1940 ثم التحق وتخرج من كلية الحقوق كانت له ميول أدبية وفنية وهو صغير فحفظ كثير من القران الكريم . كما حفظ المعلقات السبع كاملة وقرألكثير من الشعراء وتأثر بالشاعر الكبير بيرم التونسى وكان مرسى جميل عزيز يجلس كثيرا فى البلكونة الخاصة بمنزله ويستمع جيدا الى نداءات الباعة فى الشارع وكانت توحيه الى كتابة الكثير من الاغانى . وكان لجريدة المدى الاخبارية حوار مع احد جيرانه فى المنطقة الحاج – خميس أمين محمد . صاحب ورشة نجارة بالزقازيق قال ان مرسى جميل عزيز كان فنانا كبيرا يعشق الشعر والتأليف فكان يتردد فى المنطقة بائعة ثوم تنادى وتقول توم الخزين ياتوم فسمعها الفنان مرسى وقام بتاليف اغنية توب الفرح ياتوب . وقال خميس ان كثيرا من الفنانين كانوا يترددون على منزله يوميا خاصة العندليب عبد الحليم حافظ وهو ايضا من مواليد الشرقية والفنان محمد عبد الوهاب ومحمد الموجى وبليغ حمدى وكثيرا من المطربين والمطربات . وكان لنا لقاء اخر مع أحد الجزارين بجوار المنزل الحاج عبده حيث قال ان الفنان مرسى جميل عزيز كان مشهورا جدا وتم تسمية اسم هذا الشارع باسمه شارع مرسى جميل عزيز وهو من الشوارع الشهيرة بالزقازيق ومعروف حاليا باسم شارع االشمسى . وكان مرسى جميل عزيز يقوم بكتابة بجميع ألوانها المختلفة العاطفية والشعبية والوطنية والدينية . ومن اشهر ماقدمه مرسى جميل عزيز من اغانى
لولا الملامة ياهوى – الف ليلة وليلة – سيرة الحب – فات الميعاد – مانحرمش العمر منك – يامة القمر على الباب –انا قلبى اليك ميال – قى يوم فى شهر فى سنة – زمان ياحب – ياحبايبى ياغيبين – توب الفرح ياتوب – واخيرا اغنية الفنان الراحل محمد عبد الوهاب . من غير ليه . ورحل عن عالمنا فى التاسع من فبراير 1980 عن عمر يناهز التاسعة والخمسين ودفن فى مدينة الزقازيق

واليكم بعض الصور الخاصه بمنزل الشاعر مرسى جميل عزيز

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.