عاجل

1

 

 

كتبت :  رشا عزت

لم تكن مفاجاه ان يعرب د/ نبيل العربى رئيس جامعة الدول العربيه عن عدم رغبته بالترشح مجددا لمنصب امين عام جامعه الدول العربيه لدورة ثانيه..فكل المقربين للدكتور نبيل كان يعلم جيدا رغبته هذه وانه كان قراراً منذ فترة طويله نسبيا وقد صرح بهذا فى حديث خاص للاستاذ محمد حسنين هيكل قبل وفاته فى جلسه خاصه وذلك حسب رواية الكاتب الكبير استاذ عبد الله الاسناوى . والجدير بالذكر ان اعتذار العربى يعود فى اغلب الظن الى مجموعتين من الاسباب -الاول انه امام الراى العام العربى والعالمى بصفته ومنصبه يتحمل مسوولية التقصير فى عمل الجامعه وعدم تنفيذ قراراتها بشكل كامل … والثانى ..ان هناك دولة عربيه (بعينها ) تصورت انها تملك مقادير الجامعه العربيه وقد استشعر العربى عدم رغبة هذه الدوله لبقاوه بمنصبه ..وهذا كان له اثر على علاقته بكثير من مندوبو الدول الاخرى بالجامعه .

ولشعور الرجل بضيق فرصه فى تحسين اوضاع الوطن العربى وتحميله العبء الاكبر فى وطن متهرول ويعانى فى فترة صعبه …فقد اثر الرجل السلامه وقد اطلق العربى مبادرات كثيره لتفعيل الدور الشعبى للجامعه.. دكتور العربى يحمل تاريخا يفخر به كل مصرى فقد شغل عدة مناصب اهمها قاض فى فى محكمة العدل الدوليه ومندوب داءم لدى الامم المتحده وسفيربالامم المتحده ووفقا للتقاليد المصريه يكرم وزير الخارجيه الاسبق بنيل شرف رءاسة الجامعه العربيه وقد حدث ذلك مع د/محمود رياض -ود/ عمرو موسى -ود/ نبيل العربى وهناك اثنين من المرشحين تتردد اسماوءهم بكثره لنيل هذا الشرف الرفيع اولهم وزير الخارجيه الاسبق د/احمد ابو الغيط المعروف بدوره الراءد بالخارجيه المصريه وصاحب التاريخ المشرف.والثانى حسب رواية كاتبنا الكبير وهو اسم يتردد بكثره الوزير القدير د/سامح شكرى وزير الخارجيه المصرى …وان صح ذلك يصبح السوال من هو وزير الخارجيه الجديد ؟؟وليس من هو رءيس الجامعه العربيه الجديد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.