عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

قال الكاتب الصحفي جمال الجمل معلِّقا على القرار الصادر من المستشار أحمد الزند وزير العدل بشأن القرار للخاص بتعديل بعض أحكام قانون التوثيق الخاص بزواج أجنبي من مصرية بتقديم شهادات استثمار بمبلغ 50 ألف جنيه إذا ما جاوز السن بينهما 25 سنة عند توثيق العقد، مؤكِّدًا أنَّ الأمر يتعلق بكرامة المصريين.

وقال، في تصريحاتٍ خاصه، الثلاثاء: “الأمر وصل إلى تقنين الاتجار بالبشر، ومصر مصنفة ضمن الدول التي تساعد على تهريب الفتيات إلى اسرائيل والاتجار في الفتيات ونحاول أن ننفي ذلك طوال الوقت”.

وأضاف: “حينما يكون هناك أسلوب ندينه في الصعيد أو القرى الصغيرة مع الفقراء والغلابة أن يبيع ابنته في زواج غير متكافئ لأنَّ الزواج يجب أن يكون هناك توافق حوله، لكن حينما تقر الدولة أنَّ رجلاً عجوزًا لديه 70 عامًا يتزوج بنت عمرها 20 عامًا ولكن يدفع أولاً فالأمر يتعلق بالانسانية وكرامة المصري وصورته أمام الآخرين وهو أمر يمثل إساءة لنا في الخارج”.

وأوضح أنَّ بعض المسؤولين يرون أنَّ الكرامة بمثابة شعار سياسي في الميدان يتعلق بالعلم وصورة الرئيس فقط وليس كرامة الانسان.

وذكر الجمل، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لو صح هذا الخبر فليس أقل من أن نصف من أصدره بالديوث وتحقيره أينما حل، فالخبر المنشور في الجريدة الرسمية ويعمل به من أول نوفمبر، والمبلغ عبارة عن شهادة استثمار لصالح الجارية وليس رسوم خالصة لخزانة الدولة، وهي فقط تنتفع بتوفير سيولة بنكية تقر بكل فخر بتوفير بنات مصر كجواري لمن يدفع في سوق نخاسة عصري طراز 2015 طبقًا لشعار مسافة السكة، وقريبًا توصيل البنات لمنازل الأثرياء”.

2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *