عاجل

111

 

كتب : محمد شومان

سمحت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، لحازم صلاح أبو إسماعيل، المتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بحصار محكمة مدينة نصر، بالخروج والتحدث إلى هيئة المحكمة، وقال “أبو إسماعيل” – في بداية حديثه لرئيس الهيئة المستشار سعيد الصياد – إنه ” يتقدم ببلاغ رسمي ضد الضابطان ياسر يوسف، وهيثم الألفي، لأنهما يمنعانه من أبسط حقوقه داخل محبسه ولا يسمحان بدخول الأدوية، الأوراق، أو الأقلام، وينكلان به لمنعه من الترافع” على حد قوله.
وأضاف “أبو اسماعيل” – أثناء جلسة محاكمته – أنه ” تم الاستيلاء على الأوراق التي كانت بحوزته، والتي كان يعدها للتقدم بالطعن بالنقض”، مطالبًا بإلزام المحكمة لحرس سجن ملحق المزرعة بتسجيل قراراتها بإدخال الأوراق والأقلام ونسخة من قانون الإجراءات الجنائية إليه حتى يعلم على أي أساس، واستنادًا إلى أي مادة قانونية تتم محاكمته”.
كما طالب المتهم عضو النيابة الحاضر بالجلسة بإحالة هذا البلاغ للنائب العام بصفته وكيلًا عنه، فضلًا عن مطالبته التأجيل لحين سماح المحكمة له بالتقائه بمحاميه أحمد حلمي، ولحين تنفيذ جميع الطلبات، حين قاطعه القاضي قائلًا: “إنت مش عاوز تخلص القضية بقا”، فأجابه “أبو إسماعيل”: “هي ساعة واحدة بس يا فندم” فأجابه القاضى بامتعاض “كما تشاء”.
وأسندت النيابة للمتهمين ” الاشتراك بطريق التحريض في حصار محكمة مدينة نصر، وذلك باستعمال القوة والتهديد والعنف مع أعضاء النيابة، ومحاولة منعهم من أداء وظيفتهم، وإجبارهم على إصدار قرار بإخلاء سبيل القيادي السلفي أحمد عرفة، وبلغوا قصدهم من ذلك بإصدار قرار إخلاء سبيله في 19 ديسمبر 2012″.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *