عاجل

1

كتبت : ريهام شاكر

حنين الى تلك العيون التى أثرتنى سنين

الى هذا القلب الملئ بالشجن والانين
الى هذا العشق الذى هز كيانى
اسعدنى كثيرا وجاء الان وابكانى
ترى هل كان قلبك انانى
بكل سهولة ذهب ونسانى
ام انه مازال يتمنانى
يتمنى ان يعيش فى مكانى وزمانى
لابد ان تعلم يا حب عمرى انك مازلت تسكن وجدانى
واتمنى ان تعيش فى سعادة دائما حتى لو كنت فى مكان غير مكانى
مازال قلبى يحيا على امل ان تعود الى وتمسح بيدك دموع عينيا
الم تشتاق يوما الى ايامى

هل حقا لا يشعر قلبك باهاتى والامى
ذهبت وتركتنى وحيده وصنعت لقلبك عالم تانى
بنيته على حطام قلبى وعشت فيه ونسيت زمانى
كل لحظة ياخذنى الحنين الى تلك السنين
التى لا اعرف حقا ان كانت عشق ام وهم عاش فيه قلبى المسكين
متى ينتهى هذا الحنين الذى يؤلمنى فى كل وقت وحين
عندما ينتهى سيتوقف قلبى عن الانين
اه على تلك المشاعر التى اضعتها مع قلب خائن
اه من هذا الحنين الذى ياثرنى على مر الاعوام والسنين
كم اتمنى ان احقق حلمى الجميل وان اجد لحبك الوهمى بديل
والى ان اجد لهذا سبيل ساتحمل وحدى لحظات الحنين

وعندما اجد السبيل سيتخلص قلبى من الحزن والانين ويسعى لتحقيق حلمه
ويعيش مع قلب حقا يحبه وينسى الحنين الذى يعذبه كل حين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *