عاجل

1

وقفت مذهوله امام هذه السيده المبتسمه رغم مآساتها مع هذه الحياه (ام سيد) هي سيده بسيطه تجلس هنا في احدي الشوارع الراقيه بالهرم بجوار فيلا قديمه لتبيع الخضروات لاهالي المنطقه؛وهذه السيده تجلس منذ اكثر من عشرون عامآ هي وزوجها الذي توفاه الله في نفس المكان منذ اثني عشر عامآ ؛وهي اكملت مشوار العناء لتربي أربعه بنات حتي اكملت جزء من رسالتها وزوجت بنتان وبقي بنتان في رعايتها ؛هذه السيده لا تتمني الا ان تستر بناتها وان تحج بيت الله وبعدها تتمني ان تموت ؛نعم لقد قالت لي هذه الجمله ودموعها تملء عيناها(اتمني ان اموت بعد ان اطمئن علي بناتي واحج بيت الله لاني تعبت من هذه الدنيا)
وها نحن نحتفل بعام جديد سيأتي الينا ومازال هناك من يعاني من صعوبات الحياه؛اتمني ان تزول الصعوبات ونستقبل عامآ جديدا بأمل وبلا ألم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.