عاجل

العنوان: طريق المريوطية السياحي - بجوار كوبري المثلث - سقارة - الجيزة

رقم الهاتف: 01148988489 - 01204177947

 كتب  الاستاذ الدكتور عبد العزيز المرشيدى
استاذ ورئيس قسم العقيده والفلسفه بجامعة الازهرFB_IMG_1459240531806

 

التبرك هو طلب البركة
والبركة هي النماء والخير
التبرك. التماس الخير ماديا ومعنويا من الله سبحانه بفعل مايعتقد انه محبوب لله .
وقد أتفق العلماء على عدة امور
1.ان مصدر البركة هو الله سبحانه وتعالى
2.ان البركة نوعان
معنوية مثل وجود الراحةالنفسية وثبوت الأجور الاخروية
وحسية مثل وجود المنافع وزيادة الرزق .
3.أثبت الله سبحانه البركة للمكان والزمان والأشخاص والحيوان والنبات .
ففي المكان أثبت البركة لمكة في قوله..ببكة مباركا ..وفي القدس .الذي ياركنا حوله .وفي سيناء .في البقعة المباركة وفي أرض الشام .إلى الأرض التي باركنا فيها
وفي الزمان .في ليلة مباركة
وفي الأشخاص .وباركنا عليه وعلى اسحاق….وجعلني مباركا أينما كنت ..وبركاته عليكم اهل البيت …يانوح تهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك .
وفي النبات .شجرة مباركة زيتونة .
وفي شأن الخيل ورد انها مقارنة بالبركة

4.أما حكم التبرك بالأنبياء فقد أتفق الجميع على جواز التبرك بذواتهم وااثارهم
فقد ورد ان بني إسرائيل كانوا يتبركون بالتابوت الذي كان فيه بقية مما ترك آل موسى وآل هارون
وقد ورد ان الصحابة كانوا يتبركون بذات النبي ..كمن حك جلده في جلد النبي ..ومن يبتدرون وضوءه ..ومن يشرب حجامته …ومن يتبرك بثيابه. .ومن يتبرك بشعره ..ومن يتبرك بموضع سجوده..ومن يتبرك باليد التي سلمت عليه ….وفي كل ذلك أحاديث صحيحة
5.اختلف العلماء حول التبرك بالصالحين غير الانبياء
ومنبع الخلاف هو جواز القياس من عدمه
فعلماء قالوا بعدم قياس الصالحين على الانبياء ولهذا منعوا التبرك بغير الانبياء زاعمين ان الصحابة لم يتحركوا ببعض ولم يتبرك بأحد منهم ويتم عن هذا القول ابن تيمية ومن أتبعه كابن عبد الوهاب .
وعلماء قالوا بأن الانبياء قدوة الصالحين وأسوأ للأمة ولو كان الأمر له صلة بالشرك لمنعوه من الأصل .ولهذا لم يرد حديث به بترك بالنبي وآثاره إلا قال فيه شراح الحديث ..ويؤخذ من الحديث جواز التبرك ب الصالحين .وعلى رأس هؤلاء ابن حجر والنبوي والسادة الصوفية
وأرى أن القول بالجواز أقرب إلى الصواب بشروط
اعتقاد ان البركة من الله وليست في ذوات الأشخاص
اعتقاد ان الصلاح كان ببركة اقتداء الصالح بالشرع الشريف
عدم الغلو في الصالحين والأولياء
عدم الاعتماد على مسألة التبرك بل لابد من العمل الصالح وسلوك طريق

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *