عاجل

1

قال الدكتور سمير غطاس، رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات السياسية، والمستشار السياسي لحملة “حل الأحزاب الدينية”، اليوم الخميس، إن الحملة غير قانونية ولا علاقة لها بالقانون، لكن الغرض منها توعية المواطنين بمخاطر وجود أحزاب دينية مرتبطة بالأمريكان وممولة من الخارج، على حد تعبيره.

وأضاف، في تصريحات “نحن لا نقدر على منع حزب النور، لأنه حصل على حكم قضائي، لكن يوجد أكثر من مسار نتحرك فيه، وتوجد مساعي قانونية نتبعها قد تصيب و قد تخطئ، وتظل توعية المواطنين هدفنا الرئيسي حتى لا نعيد إنتاج تجربة الإخوان مرة أخرى”.

وتابع: “لا فرق بين النور والإخوان، لاسيما أن الحزب السلفي يسير بمرشد وممول من الخارج، ومرتبط بالأمريكان ولا يعترف بالدولة، ويعمل على التمييز العنصري داخل البلاد”، مشيرًا إلى أن النور وصل إلى الناس بالزيت والسكر، وثقافة المجتمع الذي يضم 40 % من الأميين، و50 % منه فقراء، حسب قوله.

وذكر أن الدولة متواطئة مع النور، معقبًا: “حملتنا منتشرة في المحافظات والقرى والنجوع، ولم نقل أننا سنمنع الحزب، ولكن مجرد محاولات، خاصة أن الاحزاب السياسية لم تشارك في هذا العمل، وتمكنا حتى الآن من جمع مليون توقيع رافض للأحزاب الدينية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *