عاجل

القياده الرشيدة وتكاتف الاياد.ى يصنع محتوى يلامس ارض الواقع فى ظل الأزمات التى يواجهها المجتمع بل والعالم أجمع لذلك كانت الرؤية المصرية ثاقبه في فن اداره مع العمل الذؤب الذى تقوم به القيادة المصرية ومن يعملون معها لرفعه هذا الوطن ومع تواجد الحلول المثاليه وملامسه المواطن على أرض الواقع والإحساس بمشاكله والعمل على الحلول المناسبة وكان حزب حماه الوطن دوره البارز بقيادة الفريق جلال الهريدي والنائب الأول لرئيس الحزب الفريق اسامه الجندى وامينه العام اللواء طارق نصير وأمين التنظيم الدكتور أحمد العطيفى وأمين الإعلام اللواء حاتم حشمت بالقيام بالعمل المستمر على وجود الحلول التى تأخذ نعجا عمليا خاصا فى التعامل مع مشاكل المواطن فى عده اتجاهات مما كان له الأثر الإيجابي في نفوس المواطنين وخاصة ذوى الاحتياجات الخاصة بقياده الدكتوره ايمان الشامى وفريق العمل الذى يعمل جاهدا لسبل توفير تلك الاحتياجات وكسر المعاناه بشتى الطرق .

ثمار النصر والإرادة الوطنيه
ابرز الفريق جلال الهريدي أن مسيره مصر لاتتوقف وان الوطن هو بيت الجميع وأن ثمار النصر دائما ماتاتى بالخير بتلك السواعد وأن الإنسان المصري قادر على فعل المعجزات وان نصر اكتوبر خير دليل على قدره المصريين ومع القدره التى ابرزتها القياده السياسيه على النمو بالعمل ليل نهار على وضوح تلك الصورة.لذلك سعينا كحزب للعمل مع الدولة ككيان لحل بعض المعوقات كجزء من الدوله وبالفعل قمنا مبادره الأطراف الصناعية في جميع انحاء مصر ليكون بذلك بالرقه امل حقيقة لمن فقدوا جزءا مهما من جسدهم ليساعدهم ذلك على العمل والحياه ورفع معنوياتهم .


ويقول اللواء طارق نصير بأنه فى ظل القيادة المصرية الحكيمة التى تعمل بجد لبناء الوطن واستراتيجية متميزه لصالح المواطن ورفعه الوطن برؤيه مستقبله لذلك نعمل على احتياجات الناس دون النظر حتى بتواجده بالحزب من عدمه لاننا نعمل ككيان لوطن عظيم وان اهتمامنا بذوي الاحتياجات الخاصة كان شغلنا الشاغل لثقتنا بقدراتهم ومهاراتهم التى ستبرز مستقبلا مشرقا وحياه افضل بتكاتف كل الجهود
ويقول الفريق اسامه الجندى أن استلهام روح اكتوبر برزت مره اخرى من خلال القياده السياسيه التى تعمل على وجود الحلول السريعه والايجابيه للنهوض بالوطن وعملنا ككيان يمثل الدوله المصريه جاء من تلك العزيمه ومبادره الأطراف كاحدى مبادراتنا رؤيه اهتمام وتقديرا لذوى الاحتياجات الخاصة
وقال أحمد العطيفى أمين التنظيم أن ذوى الاحتياجات الخاصة جزء مهم لا يمكن أن نغفله وان فن الاداره الحكيمه والعزيمه أعطتنا روحا ورؤيه اكبر لتحقيق أهداف الوطن والنهوض به

وقالت الدكتوره ايمان الشامى امينه التضامن أن الرؤية المجتمعيه جاءت لاحتواء الظروف الخاصه والعمل على حل الكثير من المشكلات التى يواجهها المواطن وان عملنا لا يقتصر على الفعل فقط بل المتابعه للحالات بعد أن يتم التعامل معا لاننا على ثقه بالقياده السياسية وبقياده المنظومه بالحزب.
ذوى الاحتياجات والروح المعنوية
يقول محمود بخيت أننى خلقت هكذا منذ أكثر من عشرين عاما وعندما علمت بالمبادرة كنت لا اصدق فى بادىء الأمر ولكننى قلت احاول وبالفعل تواصلت مع القائمين و رأيته واقعا وبعد أن تم تركيب الطرف حقيقى شعرت بالولاده من جديد احساس جوايا كبير جدا لان تحديات صنعتى كعامل رخام كانت كبيره فحقيقة اشكر الله ثم شكرى للقيادات التى اشعرتنى بالحياه
وأعرب عطا ابو حسين عن سعادته بهذا العمل المخلص والجميل الذى أصبح بارقه امل كبيره لنا جميعا وذكر أنه عندما أصيب بماكينه درس القش شعر أن الدنيا انتهت ولكن حقيقى رجع الامل وبفوه مع شعور بحاله لا يمكن وصفها


وقال أحمد أننى اعمل بدون ساعديني وأرجل ووجود كرسى متحرك كهربائى مميز ومساعدتى فى تخطى كثير من العقبات جعلنى أشعر بروح معنوية فائقه وان القادم اكيد افضل وانا بعمل لبرامج سوف أبرز المزيد والمزيد واشكر كل القائمين على هذا العمل حقيقى لتفانيهم فى مساعده المحتاجين وخاصه ذوى الاحتياجات الخاصة
وهكذا كان شكر جميع الحالات الكثيره التى اعربت عن سعادتها وروحها المعنويه التى يصعب وصفها
واختتم يوم المبادرة بمعا نبنيه وتحيا مصر من جميع القيادات والمتواجدون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *