عاجل

 

الضغوط النفسيه مشكله كبيره تواجه معظم الناس وهناك من لا يعرف ما هى الضغوط النفسيه وما تاثيرها على الانسان لهذا قامت جريدة (المدى الاخباريه) باجراء هذا الحوار مع الدكتور محمود فهيم دكتوراه فى ادارة الضغوط النفسية و اخصائى تخاطب و معالج نفسى و طاقى
سالناه عن اسباب الضغوط النفسيه
فقال الاسباب كتيرة منها البيئة و الحياة الاجتماعية و الحالة الاقتصادية و منا طبيعة تكوين الشخص نفسه
وعن الامراض الجسديه التى يمكن ان تسببها الضغوط النفسيه
قال دكتور محمود ان الضغوط النفسيه تؤدى الى الى ما يعرف السيكوماتية اى امراض نفسية تؤدى الى امراض عضوية مثل القرحة و حساسية فى الصدر و التهاب القولون و جميع انواع السرطانات و الكبد و الجلطة و الذبحة الصدرية
واضاف ان الضغوط النفسيه تؤدى الى الاكتئاب و من ثم الى الاحتراق النفسى اى الى الانهيار العصبى الذى يؤدى الى الوفاة نتيجة استنفاد الطاقة العصبية حيث ان طاقة الانسان تكون100% و عندما يتعرض لضغوط تقل الى 80 و هذا عادى ثم الى 60 و هذا ناقوس الخطر ثم الى 40 اكتئاب شديد ثم الى 20 انهيار و ممكن تؤدلى الى الوفاة صفر
وذكر ايضا ان الضغط النفسى لا يقتصر على الكبار فقط بل ان الاطفال يصابون به
سالناه كيف يتم معرفة ان الانسان يحتاج الى معالج نفسى ؟
قال عندما تظهر الاعراض الاتيه
1- عندما يفقد القدرة على التعايش مع الاخرين
2- قلة الحديث
3- قلة الاكل او الاكل بشراهة
4- اضطرابات فى النوم يجعل ليله نهاره و نهاره ليله
5- تقلب المزاج
6- الانطواء
7- تفسير اقوال الاخرين خطأ
8- العصبية الشديدة
9- النسيان
1- تبلد المشاعر
11- ضيق فى التنفس
12- انقباض فى القلب
12- اعراض معوية
13- عدم الرغبة فى الحياة
14- العجز عن اتخاذ قرار
15- فقد مباهج الحياة و غيلرها من الاسباب
سالنا الدكتور محمود فهيم عن اصعب الحالات التى قابلها فى حياته العمليه
قال مريضه اصيبت بالسرطان بسبب كترة الضغوط التى كانت عليها و تفكيرها فى الانتحار
واضاف ان المريض يكون رافض الحياة وفى هذه الحاله يصبح العلاج صعبا لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم و دورى مرشد فقط اما المريض عليه تنفيذ تعليماتى فاذا لم ينفذها بدقة لن ينفع العلاج معه ويجب ان يكون المريض مقتنع بالمعالج و طريقة علاجه و الا لن يستجيب لاى علاج ابدا
ونوه الدكتور محمود ان طريقة تفكير المريض لحالته هى التى تساعدة او تأخره و البيئة التى حوله مهمة جدا يجب ان يكون المناخ ملائم من جميع الجهات حتى تتحسن الحالة و انا من طريقة تفكير المريض و حماسه او احباطه اقدر احدد اذا كان علاجه سهلا او صعبا
سالناه عن سبب خوف الناس من الذهاب الى طبيب او معالج نفسى
قال للاسباب التاليه
1- العلاج النفسى للضعفاء
2- اللى بيذهب للطبيب النفسى المجنون فقط
3- اعتقاد ان العلاج النفسى غالى
4- مفاهيم ثقافيه 0خاطئه فى المجتمع العربى
وأشار ان المعالجين النفسيين قليلى الظهور ومستبعين من الاهتمام الاعلامى مع ان لهم دور هام جدا وذلك لثقافة الشعوب الخاطئه ونتيجة الجهل والخوف من المعالج النفسى ودائما نجد الناس يسخرون من الاطباء والمعالجين النفسيين وهذا لعدم معرفتهم باهمية دور المعالج النفسى فى الحياه
واضاف ان الطبقه الاكثر تفهما وتعاملا مع المعالج النفسى هى المثقفه
وقال ان مشكلة الناس حاليا انهم لا يجدون من يسمع لهم وهذا يؤدى الى الكبت والمعالج النفسى يتيح للمريض التحدث بحريه ويساعده على اخراج ما بداخله وليس بالدواء فقط يشفى المريض
وقدم الدكتور محمود فهيم نصيحه للناس
لا تهمل اضطرابك النفسى حتى لا تتأزم الامور اذا اهتميت بالعلاج منذ البدايه يصبح الامر سهلا وتشفى بامر الله بدون اى اثار اما اذا اهملت ينتج عنه مضاعفات تؤدى الى الموت فلا تخجل انك تمر بأزمة وا تعالج فورا و لا تهتم بما يقوله الناس لان الناس لا تشعر بما تشعر به من الالام نفسية كبيرة
فى نهاية الحوار قدمنا الشكر للدكتور محمود فهيم اخصائى التخاطب والمعالج النفسى والطاقى متمنين له مزيدا من التوفيق والنجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.