عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

ذكرت وكالة روسيه أن داعشية، تحمل جنسية آسيوية، تناولت “وجبة طعام” من شرايين معاصم عراقيات في مدينة الموصل.

ووفقًا لقصة الوكالة، فإن سيدة من الموصل، لم تلتزم بارتداء الخمار الأسود، عوقبت بإجلاسها على كرسي وشد يدها، ثم أتتتلك الداعشية وعضتها حتى انتزعت قطعة لحم منها، وابتلعتها، لتنزف المرأة حتى الموت، وسط حالات إغماء من المعتقلين والمعتقلات

وأوضحت الوكالة أن شطر إنسان بالسيف، هو طريقة إعدام داعشية، تضاف إلى دموية ووحشية تناول لحم البشر، موضحة أن أعضاء التنظيم يقومون بـ”قطع” الشخص طوليًا من منتصف رأسه حتى السرة، وبعد شطره يعبأ في أكياس ويرسل لعائلته،

وتناولت وسائل تعذيب للتنظيم، منها “وضع المعتقل في غسالة مملوء نصفها بالماء، وإيصال التيار كهربائي فيها، وقطع اللسان، وإطفاء الجمر في أقدام المعتقلين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.