عاجل

download

 

كتب : سلمان اسماعيل

أشارت نتائج دراسة الى ان مليون افريقي أصيبوا بالملاريا هذا العام بسبب اقامتهم قرب مواقع بناء سدود ضخمة مشيرة الى ضرورة بذل مزيد من الجهد لحماية السكان من هذا المرض الفتاك لاسيما اثناء اقامة مثل هذه السدود.

وقالت الدراسة التي وردت في دورية الملاريا إن من المقرر إقامة نحو 80 سدا جديدا خلال السنوات القليلة القادمة في منطقة افريقيا جنوب الصحراء الكبرى ما يشير الى احتمال ظهور 56 ألف حالة إصابة أخرى بالمرض سنويا.

وقال سولومون كيبرت كبير المشرفين على الدراسة من جامعة نيو انجلاند الاسترالية في بيان “فيما تعود السدود بالكثير من المنافع وتسهم في النمو الاقتصادي وفي التخفيف من أعباء الفقر وتحقيق الأمن الغذائي إلا ان الآثار العكسية المتمثلة في الملاريا يتعين علاجها وإلا قوضت الحملة المتواصلة التي تقوم بها افريقيا من اجل التنمية”.

وطالب الباحثون بسن اجراءات لمكافحة الملاريا اثناء التخطيط لاقامة السدود بما في ذلك تجفيف الحدود الساحلية مع توزيع الناموسيات على السكان واقامة مزارع سمكية لأنواع من الاسماك المتخصصة في التغذية على يرقات البعوض عند مواقع تشييد السدود.

وقال الباحثون إنها المرة الأولى التي يقيس فيها الباحثون آثار السدود على انتشار الملاريا في القارة الافريقية.

وتوصل الباحثون الى ان أكثر من 15 مليون افريقي يعيشون على مسافة خمسة كيلومترات من السدود والخزانات وذلك بعد دراسة 1300 سد ثلثاها في مناطق تنتشر بها الملاريا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *