عاجل

كتب : عاطف عبد العزيز

 علق الدكتور صديق عفيفي، مستشار البنك الدولي، ورئيس مجلس امناء جامعة طيبة سابقاً،  عن بدأ التعاون بين شركة الإسكندرية للزيوت، احد قلاع الصناعة الوطنيه، وإحدى الشركات الاجنبية يعد خطوه هامه لتطوير  الصناعة المصرية من أجل التنافس مع المنتج الأجنبي لكي تحقق زيادة في الاقتصاد المصرى وعودة الثقة للمنتج الوطني .

 وأضاف “عفيفي “هذا شىء جيد ومفيد لشركة الإسكندرية للزيوت ومهم جدا لنقل الخبرات الأجنبية للشركه لاحيائها من جديد .

ولكن السؤال هنا لماذا لم يتم التفكير في تطوير هذه الشركة من قبل.. ؟ولماذا لم يهتم المسؤولين السابقين بتطوير وتحديث هذه الشركه من قبل حتى تنافس في السوق المصري كما كانت في الرياده من قبل.. ؟

ولصالح من اخراج شركه من الشركات الناجحه في السابق والتى تتبع قطاع الاعمال الحكومى من السوق المصري.. ؟

هناك الف سؤال وسؤال يجب الاجابه عليهم، ولكننا في النهاية نحمد الله على بدأ التعاون مع الشركات الأجنبية لاعادة منتجات الشركة مره اخرى للسوق المصرى.

يجدر الإشارة أن شركة الإسكندرية للزيوت أنشأت سنة ١٩٦٣ لانتاج منتجات منظفات صناعيه جيده للسوق المصرى،وكان من ضمن منتجاتها منتج سافو و منتج رابسو وكانت هذه المنتجات مسيطره بالكامل على السوق المصري حتى أواخر الثمانينات من القرن الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *