عاجل

13180840_812669605534599_902972962_n

كتبت الاعلاميةو الصحفية/هالة الحديدى

المستشارة الإعلامية

.مع اقتراب الامتحانات، يجب عليك التخلص من العادات الدراسية الخاطئة، التي تقلل من درجة تحصيلك، تحول بينك وبين الاستعداد للامتحان بشكل جيد، من ثم تقل فرصة حصولك على درجات أعلى ، ويمكن أن تعاني من ضعف درجة التركيز وصعوبة تذكر المعلومات، خلال فترة الامتحانات، وذلك نتيجة لبعض العادات الخاطئة التي تقوم، التقرير التالي، يكشف لك عن هذه العادات وكيفية التخلص منها.

الوجبات يتجاهل الكثير من الطلاب تناول الوجبات الأساسية، خاصة وجبتي الإفطار والعشاء، خلال فترة الامتحانات، إما بسبب التوتر والقلق، أو خوفا من إضاعة الوقت في تناول الطعام، خاصة ليلة الامتحان، حيث لم يتبق سوى ساعات قليلة، يحاول فيها معظم الطلاب مراجعة المنهج. إلا أن هذه العادة لن تساعدك على النجاح والتفوق، ففي الغالب، ستعاني من قلة التركيز أثناء المذاكرة،

نتيجة لسوء التغذية، بالتالي ستجد صعوبة في حفظ وتذكر المعلومات، ما يؤثر بشكل سلبي على مستواك الدراسي. والنظام الغذائي الصحي هو العامل الاساسى الذي يساعدك على التركيز بشكل أفضل خلال الامتحانات وهذا مثال لمتبعى التعليمات — -الإفطار:كورن فليكس + بليلة مع إضافة المكسرات “جوزهند وزبيب”، لأنها تساعد على التركيز وتُزيد من الاستيعاب بدرجة أكبر. في الساعة العاشرة أو الحادية عشر صباحا، ويُنصح بتناول وجبة مكونة من: خبز + فول أو بيض أو جبنة + طبق سلطة. -الغداء: يُفضل تناوله في تمام الساعة الثانية أو الثالثة عصرا،

ويُنصح بتناول السمك (ثلاثة أيام في الإسبوع)، الفراخ (يومان)، اللحم (يوم واحد فقط) + أرز + شربة + سلطة. -العشاء: في الساعة السادسة أو السابعة، بليلة أو أم علي + فراولة + بطاطا، بعد ذلك يُنصح بتناول وجبة خفيفة مكونة من طبق فاكهة “برتقال أو يوسفي + موز”، + كوب لبن دافئ + مكسرات. -طلاب مرضى السكر أشار النجار، إلى أن الطلاب مرضى السكري، يمكنهم تناول نفس النظام الغذائي السابق، لكن ينصح بضرورة تناول الخبز البلدي بدلا من الأبيض مه جنين القمح أو الشوفان، واللبن كامل الدسم وليس خالي الدسم، حيث أثبتت الأبحاث أن اللبن خالي الدسم يُزيد ويُقلل من نسبة السكر بسرعة كبيرة، ويُزيد أيضا من الإحساس بالجوع، بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة.

-قلة النوم يضطر الكثير من الطلاب إلى السهر لساعات طويلة خلال فترة الامتحانات، بالتالي تقل عدد ساعات النوم التي يحتاجها الجسم، من 6 إلى 8 ساعات ، يسبب ذلك الكثير من الأضرار الصحية والنفسية، كالإحساس بالتعب والإرهاق وفقدان القدرة على التركيز، تعكر المزاج والشعور بالضغط العصبي،

أحيانا يصل إلى درجة الإكتئاب. أما إذا كنت تضطر للسهر بسبب حالة الأرق التي لا تُمكنك من الحصول على قسط كافي من النوم، فيجب عليك تجنب الأسباب التي تُسبب لك الأرق، حتى تنعم بنوم هادئ

13115900_812669612201265_2035098827_n

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *