عاجل

قال معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام : إن اليوم العالمي للتسامح مناسبة دولية مهمة وجدت بدايةً سنة 1995 من قبل منظمة اليونسكو واعتمدتها الأمم المتحدة لتكون مناسبة دولية تذكرنا جميعا حول العالم بأهمية العمل المستمر من أجل نشر التسامح ومواجهة التطرف والتعصب .

وتابع في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للتسامح،. أن زرع مفهوم التسامح لدى الأجيال والشعوب يغرس فيهم روح التفاهم وتقبل الأخر ويطرد من مخيلاتهم الأفكار السلبية والتي يسعى البعض الى غرسها من تعصب وتطرف وكراهية الآخر والعنف والإرهاب.

كما شدد على ضرورة أن يدرك العالم أن بإمكاننا تحقيق سلام حقيقي في العالم من أجل أن يعم الأمن والأمان والاستقرار بين الشعوب، وذلك من خلال ممارسة التسامح.

إننا في المجلس العالمي للتسامح والسلام نعمل مع كل اعضائنا وشركائنا ومن خلال أجهزة المجلس المختلفة وأهمها البرلمان الدولي للتسامح والسلام والجمعية العمومية للتسامح والسلام على زرع ثقافة التسامح حول العالم في كافة المجالات لاسيما منها التربوية والثقافية والتعليمية وفي الإعلام والعمل على تطوير القوانين الدولية بما يعزز التسامح من أجل أن يحصد العالم ثمار هذا التسامح ويحقق الاستقرار والازدهار والرخاء للشعوب كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *