عاجل

انسى مشاكل النوم بسبب الحشرات #كيورفاك_الالمانيه هتخلصك من مشاكل الحشرات مع العلم انه الحشرات مش بتكون متواجدة في مكان واحد فقط 🙆‍♀️ في حالة تم ملاحظة وجودها بالمنزل خلال 4 أيام بتنتشر في جميع أنحاء المنزل🏠 و خاصة في أركان السرير و الملابس و أي خشب في المنزل والتخلص منها بالطرق التقليدية بيعمل علي زيادتها في التكاثر وأكتساب مناعة 😯 لا تنتظري حتى فوات الأوان وتواصلي معنا الأن للقضاء عليها ✅ و تخلصي من الحشرات الزاحفة نهائيا 🕷🦗🦟🐜 مع #كيورفاك_الالمانيه بندى لحضرتك ضمان لمدة ثلاث سنوات !! معقوله ثلاث سنوات🤔ايواااا ثلاث سنوات 💪💪 وكمان متابعات مستمره+A5 كل 3 شهور 🤭

للتواصل معنا عن طريق رسايل الصفحه :

https://www.facebook.com/curevacpestcontrol/?ref=page_internal

أو عن طريق التليفون

📞 01091901092

📞01090502154

📞0109050215

او كلمنا على تليفون الارضى ☎️☎️

0224954087

واتس أب

01113366631

او زورو موقعنا الالكترونى على

https://curevacpestcontrol.com

توقع رئيس شعبة صناعة الذهب باتحاد الصناعات رفيق العباسي أن تنشط حركة البيع والشراء والإقبال على شراء الذهب خلال عيد الأضحى، بالتزامن مع عقد العديد من حفلات الزواج خلال إجازة العيد.
وقال العباسي – في تصريحات إن سعر أوقية الذهب عالميا حتى آخر يونيو انخفض ليصل سعرها إلى 1760 دولارا، ثم بدأت في الارتفاع لتصل إلى أقصى حد لها في أول الشهر الحالي ليصل سعرها 1908 دولارات، لافتا إلى أنها انخفضت لتصل اليوم إلى 1812 دولارا للأوقية.
وأرجع تذبذب الأسعار إلى عمليات البيع والشراء من جانب المؤسسات المالية الضخمة والدول التي كانت تشتري بالأطنان، وهو ما يؤثر على سعر الذهب، موضحا أن تلك المؤسسات عادت إلى الذهب كملاذ آمن في الاستثمارات الخاصة بها، خاصة مع ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا.
كما أرجع حالة التذبذب في الأسعار التي كانت تشهدها الأسواق العالمية بسبب عدم استقرار الأسعار عالميا، مشيرا إلى أن الأسعار في مصر مرتبطة بالأسعار العالمية، وأن هذا التذبذب ليس به خطورة، خصوصا أن هناك استقرارا اقتصاديا عالميا، ولا توجد حروب كبيرة ونزاعات.
ونوه بأن حجم التداول في السوق المحلي لا يؤثر في السعر العالمي الذي نتعامل عليه في مصر.
يذكر أن سعر الذهب في مصر، اليوم، عيار (18) سجل 678 جنيها للجرام، وعيار (24) سجل 905 جنيهات للجرام، والذهب عيار (21) يبلغ 792 جنيها، وبلغ جنيه الذهب 6336 جنيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *