عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

أعلن بعض رجال الدين السعوديين، الجهاد ضد القوات الحكومية السورية والروسية، داعيين المسلمين السنة للإنضمام إلى “الحرب ضد الرئيس بشار الأسد”.

ووفقًا لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، فإن أكثر من 50 شخصًا من رجال الدين والأكاديميين وقعوا على بيان مشترك، يدعون فيه السنة إلى المشاركة في الحرب المشتعلة في سوريا والمساعدة في إسقاط حكومة الأسد.

وجاءت هذه الدعوة قبل وقت قليل من إطلاق صاروخين على السفارة الروسية في العاصمة دمشق، وهو ما أدى لإثارة الذعر بين أولئك الذين تجمعوا لإظهار دعمهم للتدخل الروسي في سوريا.

وقال البيان “هذه حرب حقيقية ضد السنة في بلدانهم وهوياتهم”، مضيفًا “المجاهدون في سوريا يدافعون عن الأمة الإسلامية كلها.. نثق بهم ونقدم الدعم الكامل لهم لأنهم إذا هُزموا لا قدر الله فإن ذلك يعني سقوط دولة سنية تلو الأخرى”.

وحث البيان الحكومات السنية على “دعم الحرب ضد الأسد معنويًا وماديًا وسياسيًا وعسكريًا”. 

من جانب آخر، أشارت “الدايلي ميل” إلى أن أحد كبار المسؤولين السعوديين أبلغ قادة روسيا أن التدخل العسكري الروسي في سوريا سيكون له عواقب وخيمة وسيصعد من الحرب الطائفية، وسيمنح المسلحين في جميع أنحاء العالم الفرصة للإنضمام للمجاهدين في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.