عاجل

1

رجل يعانى سكرات الموت ثلاث ليالى فذهبت زوجته تشكو إلى الرسول صلى الله عليه وسلم قائلة : لا هو يبرىء فنستريح و لا هو يموت فيستريح ولا هو قادر على نطق الشهاده فقال صلى الله عليه وسلم : أين أمه ؟ فحضرت وسألها صلى الله عليه وسلم عن حاله فقالت : من المصلين الذاكرين فقال لست عن هذا أسأل . ما بينك وبينه ؟ فبكت و قالت : أخاف أن أكذب عليك فينزل وحي يفضحني أما قلبي فعليه ساخط فسألها لِمَ ؟ فقالت : الوجه الضاحك لزوجته و الوجه العابس لي وحلو آلكلآم لها وآلكلآم الجاف لى وحلوِ آلطعام وآلثيآب لهآ ومآ تبقى بعد إختيآرهآ ليِ ! فصرخت الأم : لا يا رسول الله ولدي فِلذة كبدي ، لا تحرقه فأني فديته بنفسي .فقال : هذا ما أردت فمن دون [ رضاك ] لن يشم ريح الجنة فقالت : أشهد الله و ملائكته أني سامحته و أحب له الجنة … فأرسل الرسول جماعةً من الصحابة إليه ليتفقدوه فلما دخلوآ عليه تهلَلَ وجه ونطق بالشهآدتين ثم فآضت روحه إلى بآرئها … فمن كانت تريد لزوجها الجنة فلترقق قلبه على أمه ومن كان يريدالجنة فليرق قلبه على والديه ! هناك قلوب لن تحبك مهما اكرمتها .. وقلوب لن تكرهك مهما اوجعتها . أسال الله أن يرضى عنيَ وعنكمَ ، فليس بعد رضى الله إلا الجنة…اسماعيل محمد عطيه كبير ائمه با اوقاف كفر الشيخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.