عاجل

11

بقلم رشا خالد
أجبرني همي أن أبكي .. أجبرني قلبي أن اتألم .. أجبرني الألم أن أنزف .. أجبرني النزيف أن أموت حسرة. أجبرتني دموعي أن أكتب بقلمي .. سألتُ نفسي حائرة .. لمن أبكي؟ لمن أرخِّص دموعي .. لكي تذرف؟ تزداد التنهيدات والإجابات حائرة…
المتني يازماني. أعز الناس صدموني. وبسكين الغدر طعنوني تختنق عبراتي تزداد آلامي. لأ اعرف سوى ابتسامة حزينه.. تداري وجع الأيام… امي. امي اني أصرخ ألما عانقيني بذراعيك ضميني اليكي… واسيني على صدرك.. أريد أن اختبأ بين جناحيك . . اماااه انا تهت في دنيا كثرت فيها الأكاذيب قل فيها الصدق. احميني يا امي.. تمر الأيام وانا على حالي يسخرون قومي مني بتعلقي بماضي جرى… حزينه يا امي.. منحت حياتي ونبضاتي واهاتي وعباراتي لمن تخلى عني بسرعه المماتي… كيف لا أحزن يا أمي وتحطمت أحلامي.. تكسرت اقلامي وتشتت حياتي… احميني يااامي النهاية حانت والبدايه كانت والعودة استحالت.. اماااه الحبيب باع والقلب جاع.. اخترق يا امي قلبي الف مسمار .. وجسدي من شدة الحمى صارنار. فكان معي يعاملني كالكفار.. هجروا وتخلو ونسوا ورحلوعني خانوا وغدرو…. ياليتهم ماكانو في حياتي اتوجدوا…
امي.. بسمتي مسلوبه.. وفرحتي مردوده.. والدماء منهم مجرودة والحقيقه اكذوبه… أين اليقين يا أمي؟ الزمن اللعين.. والعالم غير امين.. وحياه غير صالحة للادميين.
امي احميني… لاتتركيني متقوقعه على ذكرياتي والامي واوجاعي.. في قلبي الف ااااااه يا ماما احميني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *