عاجل

1

دافع زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا،امس الخميس، عن الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في يوليو بين إيران والقوى العالمية مع احتدام المناقشات في الكونجرس الأمريكي بسبب المعارضة الشرسة للاتفاق بين الأعضاء الجمهوريين.

وبموجب اتفاق 14 يوليو، سيتم رفع العقوبات على إيران مقابل أن تحد طهران لمدة عشر سنوات على الأقل من أنشطة برنامجها النووي الذي تخشى القوى الغربية وحلفاؤها أن يكون ستارًا تسعى إيران من ورائه إلى إنتاج أسلحة نووية.

ودافع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بقوة عن الاتفاق في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *