عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

 فى تصريحات خاصه اليوم السبت كشف المهندس محمد النمر، وكيل أول نقابة المهندسين، الممثل الدائم لنقابة المهندسين المصرية في اتحاد المهندسين العرب، أسباب زيارة وزير الإسكان السوري محمد وليد غزال إلى القاهرة، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ ثلاث سنوات، عقب سحب السفير المصري من دمشق.

وقال النمر، إنَّه تمَّ توجيه دعوة لنقابة المهندسين السورية للمشاركة في فعاليات مؤتمر المهندسين العرب بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، الذي ستنطلق فعالياته في 11 ديسمبر الجاري.

وأضاف أنَّ وزير الإسكان السوري حضر إلى مصر للمشاركة في المؤتمر ممثلا لنقابة المهندسين السورية، لافتًا إلى أنَّ الوزير عضو في مجلس النقابة السورية، مشدِّدًا على أنَّ اتحاد المهندسين العرب وجَّه الدعوة لجميع نقابات المهندسين بالدول العربية، منوِّهًا بأنَّ توجيه الدعوة يكون للنقابات فقط ولا يكون للجهات التنفيذية إلا لمصر فقط، كونها الدولة المحتضنة لاتحاد المهندسين العرب على أرضها.

وعن قطع العلاقات المصرية مع النظام السوري منذ عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وتعليق عضوية سوريا بجامعة الدول العربية في عام  2013، أكَّد النمر أنَّ توجيه الدعوة غير مخالف لقرارات الدولة المصرية وجامعة الدول العربية، لأنَّ اتحاد المهندسين العرب يتعامل مع نقابة المهندسين السورية كممثلة عن الشعب السورى، وليست ممثلةً عن النظام الحاكم في سوريا، مستشهدًا بأنَّه رغم توقف العلاقات فإنَّ حركة التجارة مع الأشقاء السوريين مستمرة وفي تزايد، فضلا عن استمرار حركة الطيران بين مصر وسوريا، مشدِّدًا على ضرورة التفرقة بين الشعوب والأنظمة.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول سوري رفيع المستوى منذ سحب السفير المصري من دمشق، وتعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية عام 2013، وفي الـ15 من يونيو 2013 أعلن الرئيس المعزول محمد مرسي، قطع العلاقات مع النظام السوري، وإغلاق سفارة دمشق بالقاهرة، وسحب القائم بالأعمال المصري في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.