عاجل

قالت المنتجة والموزعة المغربية اسماء اكريميش إن السينما المصرية رائدة في المنطقة ولها تاريخ ممتد لعقود طويلة، مشيدة بأهمية ما قدمته ويمكن أن تقدمه عبر الإنتاجات المشتركة في العالم العربي.

وأكدت المنتجة المغربية – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم /الخميس/ – أن السينما المصرية من بين أهم السينمات التي قدمت العديد من الأعمال الخالدة، موضحة أن كل المجتمعات العربية تربت وتشبعت من الفن و الثقافة المصرية.

وقالت إن السينما المغربية حققت نجاحًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة، مضيفة أن جودة الأفلام المغربية والموضوعات التي تناقشها فرضت نفسها على الساحة المحلية والدولية، كما حجزت العديد من الأفلام المغربية أماكنها في المهرجانات الكبيرة.

ولفتت إلى أن الدعم الذي تقدمه المملكة المغربية لتمويل الأفلام في المغرب يسهم بقدر كبير في إنتاج عدد لا بأس به في السنة من الأعمال؛ ما يتيح الفرصة لبروز أفلام جيدة لها قدرة تنافسية دوليًا، كما تتحول إلى عامل مهم كذلك في الترويج للسينما المغربية بالخارج، لافتة إلى أن اللهجة المغربية لم تعد عائقًا بشأن بيع الأعمال السينمائية المغربية في العديد من المنصات الدولية والعربية، لكن لا يزال العائق موحدًا بالنسبة للتوزيع في القاعات السينمائية خصوصًا عربيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *