عاجل

وكالات

يعد برج إيفل من معالم العاصمة الفرنسية باريس الأبرز للسياح لكنه تحول لليلة واحدة إلى منزل تبيت فيه عائلة بريطانية.

فازت ميشيل ستيفنسون وعائلتها بإقامة لليلة واحدة في المعلم الفرنسي الشهير في مسابقة نظمها موقع “هوم أواي” لاستئجار منازل العطلات بعد أن أجابت على سؤال “ماذا ستفعل إذا كانت شقة هوم أواي في إيفل تاور لك لليلة واحدة.”

وكانت ستيفنسون وهي والدة طفلين مصابين بمرض التوحد بين أربع رابحين سينالون فرصة المبيت لليلة واحدة في الشقة الفخمة الواقعة في الطابق الأول من البرج والمطلّة على مناظر رائعة للمدينة وسيحصلون على جولة في الممرات الغير مفتوحة للزوار.

وقالت ستيفنسون في إشارة إلى ولديها “فعلت هذا من أجلهما حقا إذ أنهما مسحوران ببرج إيفل وشكله وأضوائه؟ أظن أنّه كونهما مصابين بمرض التوحد فإن الأضواء هي عامل الجذب بالنسبة لهما. إنه أمر لن يتكرر (في حياتهما) مرة أخرى

65

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *