عاجل

1

كتب : عاطف عبد العزيز

قال الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمؤتمر “رؤية مصر 2030” المنعقد بمسرح الجلاء اليوم الأربعاء ، إتسمت بالمكاشفة والمصارحة وتقديم المعلومات الكاملة للشعب لكي يعرف ما تمر به مصر عن قرب وأن هناك تحديات كبيرة تمر بها البلاد وتحتاج إلي أن يتجمع الجميع علي قلب رجل واحد لأعادة البناء .
وأضاف الربان صميدة أن مطالبة الرئيس لمحدودي الدخل بأن يقفوا بجانبه وأنه يعلم جيداً ما يمرون به من ضيق في الحياه لأنهم هم الظهير الحقيقي له فهو يعمل من أجل توفير حياه إنسانية وكريمة ولكن مامرت به مصر خلال السنوات الماضية لازالت تداعياته تؤثر علي المشهد العام ، مضيفاً أننا نريد مصر الجديدة التي يعمل فيها المسؤول لصالح الشعب وليس لمصالح شخصية ولذلك نحتاج للخبرة والتكاتف لأعادة بناء وطننا .
وأشار صميدة إلي أن كلمة الرئيس تضمنت رسائل واضحة وصارمة لمن يعملون علي تفتيت مصر أو تهديدها سواء في الداخل أو الخارج ، وأنهم لن يستطيعوا إحداث أي أضرار بالمصريين أو بالوطن وهذا يحمل بين طياته معاني معينة يريد أن يوصلها الرئيس للشعب بأن من يخطط بشر لمصر سوف يمحي من علي وجه الأرض .
وطالب صميدة الحكومة بتنفيذ ما جاء في خطاب الرئيس اليوم بالعمل الجاد والتخفيف عن المواطنين والأنحياز للفقراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.