عاجل

1

كتب :  الجرايحى نجم

يناشد الآلاف من الصيادين بمحافظة الدقهلية، “المطرية والمنزلة “عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بإعطاء تعليماته لوزير الدفاع، للعمل على تطهير وتطوير بحيرة المنزلة، وذلك عقب سماعهم بخبر افتتاح المرحلة الأولى من تطوير بحيرة البردويل بسيناء، على أيدي القوات المسلحة، مؤكدين أهمية بحيرة المنزلة من ناحية الاقتصاد والأمن القومي.

وأشار صيادين المطرية الذي يبلغ عددهم نحو 200 ألف صياد، معظمهم أصيب بالأمراض بسبب التلوث الذي يضرب البحيرة، إلى أن مشكلة بحيرة المنزلة ظهرت منذ أن تولت هيئة الثروة السمكية مسئولية البحيرة، والتي بدأت تقضي على البحيرة، وتزداد بسببها المشاكل كل يوم.

وأكد الصيادين على أنهم كانوا منذ سنوات يعيشون حياة كريمة، عندما كانت البحيرة تحت ولاية سلاح حرس الحدود، والذي منع حدوث أي تعديات على البحيرة، أو تواجد أي بلطجي فيها، مشيرًا إلى أنه رغم إعلان الهيئة العامة للثروة السمكية عن صرف ملايين سنويًا لتطهير البحيرة، إلا أنه لا يتم شيء.

وأشار الصيادين إلى أن من بين مشاكل البحيرة مشاكل خاصة بالتعديات على البحيرة، والمياه الملوثة التي تصب فيها من مشروع صرف بحر البقر، واغتصاب عدد من أصحاب النفوذ لأراضي البحيرة، ووضع اليد عليها، وحرمان الصياد الحر من الصيد والتنقل داخل البحيرة، الصيد بالكهرباء.
يشار إلى أن مساحة بحيرة المنزلة كانت تبلغ 750 ألف فدان، وبعد أن كانت تطل عليها 5 محافظات هي الإسماعيلية وبورسعيد ودمياط والدقهلية والشرقية، تقلصت المساحة إلى أقل من 90 ألف فدان، مليئة بالتعديات والملاحات والجزر الصناعية.

يُذكر أنه تم افتتاح المرحلة الأولى من تطوير بحيرة البردويل، وصالة التصدير المتطورة، التي تم اعتمادها للتصدير، وفقًا لمعايير الاتحاد الأوروبي بعد حصولها على التقارير والشهادات اللازمة.

 

2

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *