عاجل

1

 كتب : محمد عبد الواحد

رفض النقيب أحمد عاصي، معاون مباحث مركز شرطة الدلنجات، رشوة «مليون جنيه» من أفراد تشكيل عصابي للاتجار بالآثار، وتمكن من ضبطهما وبحوزتهما تمثال أثرى يرجع للعصر الفرعوني.

وكان رجال مباحث مركز شرطة الدلنجات، قد تمكنوا من ضبط تشكيل عصابي مكون من عاطلين تخصصا بالاتجار بالآثار وبحوزتهما تمثال آثري يرجع للعصر الفرعوني، بعد ورود معلومات للعميد خالد عبد الحميد، رئيس مباحث المديرية، والعقيد خالد غانم، رئيس فرع البحث الجنائي، وللرائد احمد حمد رئيس، مباحث مركز شرطة الدلنجات، تفيد بقيام كلا من (رامى ا.أ)، و(سارى س.م) بالاتجار في الآثار متخذين مركز الدلنجات مسرحا لمزاولة نشاطهما.

وبعرض المعلومات على اللواء محمد عماد الدين سامي، مدير أمن البحيرة، أمر بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء دكتور اشرف عبد القادر، مدير إدارة البحث الجنائي، وبرئاسة رئيس مباحث المديرية للتحري عن الواقعة والتأكد من صحة المعلومات.

وبتقنيين الإجراءات والحصول على إذن من النيابة العامة، تمكن النقيب أحمد عاصي، معاون مباحث مركز شرطة الدلنجات، من ضبط المتهمان بمدينة الدلنجات وبحوزتهما تمثال آثري من العصر الفرعوني.

وقام المتهمان أثناء القبض عليهما بعرض رشوة تقدر بمبلغ مليون جنيه على معاون المباحث مقابل عدم القبض عليهما، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1863 إداري الدلنجات وبالعرض على النيابة المستشار أحمد جمال وكيل النائب العام برئاسة المستشار محمد شلوف، حبس المتهمان 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.