عاجل

11

 كتب : شريف زكريا

طارق يحيي نجم نادي الزمالك والمنتخب الوطني، جاء من كفر الشيخ منذ كان عمره 19 عاما، تالق لاعبا ومدربا وحصل على العديد من البطولات مع نادي الزمالك كلاعب، أحرز معه بطولة الدوري اعوام 84 و88 و1992 وكأس أفريقيا 84 و86 وسجل هدف الفوز في مرمى الاتحاد في نهائى كأس مصر 88 وفى نفس العام فاز الزمالك بالبطولة الأفروآسيوية وكانت مسيرة طارق يحيى مع المنتخب الوطنى رائعة وساهم في فوز مصر ببرونزية البحر المتوسط وكأس أفريقيا 1986 وكان ضمن قائمة الفريق الذي مثل مصر في كأس العالم بإيطاليا 1990 لكنه لم يشارك في أي مباراة واعتزل اللعب عقب الفوز بالدوري 1992 واستكمل مشواره الناجح بكرة القدم كمدرب عام بنادي الزمالك وحقق إنجازات مع فريقي الإنتاج الحربي ومصر المقاصة ثم الإسماعيلي وأخيرا طلائع الجيش المحطة الجديدة والحالية له
  جريدة “المدي الاخباريه” استغلت فرصة للاحتفال بعيد ميلادة الـ54، وحرصت علي محاورته من خلال تلك السطور

* نبدأ ببدايتك بكرة القدم؟
كانت في كفر الشيخ وكنت ألعب في أحد أندية الدرجة الثالثة ورآني وقتها مسئولو الزمالك بأحد اللقاءات التي جمعتنا بنادي الزمالك وأعجبوا بي وخضعت وقتها لاختبارات نادي الزمالك وتخطيتها بنجاح وللعلم جاء اختياري بالصدفة.

*كيف حدث ذلك؟
جاء مسئولو الزمالك مستر مايكل إيفرت المدير الفني وحمادة إمام لرؤية رضا الخطيب أشهر لاعب في هذا التوقيت بكفر الشيخ ولعب للأهلي فترة من الفترات ورآني بالصدفة وكان عمري 18 سنة، وأحرزت هدفين وأعجبا بأدائى لكن المفاجأة عندما خضعت للاختبارات بنادي الزمالك.

*ما هو هذا الموقف؟
كان رأي لجنة الكرة وقتها أنني لا أصلح للعب وانتقدوا حمادة إمام في اختياري للعب باسم الزمالك، وطلب وقتها اختباري للمرة الثانية ونجحت في الاختبار الثاني الذي أجري على ملعب نجيلة لكن الاختبار الأول كان على الرمال، وكان معي أسامة عرابي وقطعنا اللعيبة الأساسيين.

*صعدت للفريق الأول في موسم واحد أروي لنا هذا الواقعة؟
أحمد عبد الحليم المدير الفني لفريق 19 سنة اختارني للانضمام للفريق وتم تصعيدي ولم أبق بالفريق سوي ساعتين وكان أول مشاركة لي أمام الأهلي وتم تصعيدي للفريق الأول.

*ما هي أول مباراة شاركت فيها بالفريق الأول؟
أول لقاء مع الزمالك أحرزت ثلاثة أهداف أمام إسكو وفي نفس العام تم اختياري لمنتخب مصر 8081 مع هيدر جوت وأول لقاء ودي أمام المجر.

*كونت دويتو مع جمال عبد الحميد؟
فعلا كونا ثنائيا رائعا أنا وجمال عبد الحميد وتألقنا معا بالزمالك ومع منتخب مصر.

*هل ترى أنك على حقك في تدريب الزمالك؟
للأسف لم أحصل على حقى حتى الآن فقط تواجدت في ولاية البرازيلى كابرال في مطلع الألفية ونجحنا في تحقيق بطولة الدوري وبطولة أفريقيا وبعد ذلك تواجدت في منصب المدرب العام مع الألمانى هولمان ولكنها كانت تجربة فاشلة تماما خاصة أن المدرب الألمانى لم يكن على نفس مستواه المعهود عندما تولى تدريب الأهلي في منتصف التسعينات.

*هل ما زلت تحلم بتولى منصب المدير الفنى للزمالك؟
بالطبع.. أتمنى ذلك الأمر ولكن قبل التفكير في ذلك لا بد من اختيار التوقيت المناسب والظروف الجيدة والمناخ الملائم الذي يساعد أي مدرب على النجاح فيما يتعلق بالاستقرار المالى والإداري وهو ما يتواجد الآن في ظل تواجد المجلس الحالى برئاسة المستشار مرتضى منصور.

*من أفضل مدرب أجنبي تعاملت معه؟
كابرال في ولايته الأولى عندما حضر لقيادة لزمالك في مطلع الألفية ولكن بمنتهى الأمانة في الولاية الثانية لم يكن على ما يرام خاصة أنه اتخذ الحذر سلاحا له وكان خائفًا وحذرا في التعامل مع الجميع ومن ثم فشلت تجربته وأتذكر أنه تمت إقالتى عقب مباراة لاتسيو الإيطالى الشهيرة بعد أن خرجت للدفاع عن الجهاز الفنى بعد أن رفض كابرال الدفع ببعض اللاعبين الأساسيين ولم يحضر المباراة في الوقت الذي خرج فيه محمود سعد للحديث في وسائل الإعلام عن الأزمة وعندما خرجت للدفاع عن الجهاز الفنى تمت إقالتى.

*هل تلقيت بالفعل عرضًا للعمل في الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول؟
نعم قبل تولى الأرجنتينى كوبر المهمة في قيادة المنتخب الوطنى تلقيت اتصالا هاتفيا من سيف زاهر عضو المجلس وكان يتواجد معه الثنائى جمال علام رئيس الاتحاد ومحمود الشامى وعرضوا عليا تولى منصب المدرب العام بشكل مؤقت لحين التعاقد مع مدير فنى أجنبي لتولى المهمة.

*وماذا كان ردك؟
احترمت العرض بالطبع وأكدت على أننى في خدمة المنتخب الوطنى ولكن احترامًا لتاريخى رأيت أن العرض لن يكون مناسبا خاصة أنه فور التعاقد مع مدرب أجنبي سيحضر الخواجة ومعه مساعد له ومخطط أحمال ووقتها سأكون رقم 4 في الجهاز الفنى ومن ثم رفضت العرض.

*وماذا عن دخولك قائمة ترشيحات مدربى المنتخبات العمرية المختلفة طوال الفترة الماضية؟
تلقيت أيضًا بعض الاتصالات وكنت مرشحا لقيادة أحد منتخبات الناشئين ولكن العرض المالى كان ضعيفا ولم يتناسب مع مطالبى ومن ثم رفضت.

*كابتن طارق.. سبق وأن تلقيت عرضًا للعمل مع شوقى غريب كمدرب عام في وقت سابق.. حدثنا عن كواليس ذلك؟
نعم تلقيت اتصالا من اتحاد الكرة وكانت هناك مفاوضات بالفعل ولكن مع كامل التقدير والاحترام رفضت العمل كرجل ثان مع شوقى غريب خاصة أننى تخطيت هذه المرحلة والآن أصبحت رجلا أول ومن ثم لم يكن مقبولا أن أعود للعمل مع شوقى غريب كمدرب مساعد.

*نفهم من كلامك أنك ترفض تماما فكرة العودة لمنصب الرجل الثانى؟
أعود للرجل الثانى حال العمل مع مدير فنى كبير صاحب تاريخ كبير على صعيد البطولات والإنجازات كما هو الحال مع الكابتن حسن شحاتة حيث وقتها كنت جاهزا تماما لتولى المهمة كمدرب عام ولكن أنا تحت أمر الكرة المصرية والمنتخبات الوطنية بالطبع.

*حدثنا عن كواليس توليك مهمة طلائع الجيش هذا الموسم؟
عقدت مفاوضات مع مسئولى النادي العسكري وكان لدى عروض أخرى بمقابل مادى أعلى ولكن بمنتهى الأمانة تمسكت بالتواجد في مؤسسة طلائع الجيش وللعلم كانوا على علم بامتلاكى عروضا مالية أعلى ولكن بمنتهى الأمانة أنا سعيد بالتعاقد مع الطلائع وأتطلع لتقديم موسم طيب معه في بطولة الدوري العام.

*ما طموحاتك مع طلائع الجيش هذا العام؟
بالطبع التواجد في المنطقة الدافئة وبشكل عام أتمنى قيادة الفريق إلى المربع الذهبى ببطولة الدوري هذا الموسم.

*كيف ترى شكل المسابقة المحلية الموسم القادم والمنافسة على اللقب؟
أعتقد أن المنافسة ستنحصر أيضا بين الأهلي والزمالك رغم تدعيم الأندية بالعديد من الصفقات الجيدة ولكن في النهاية يبقى الأمر منحصرا بين الأهلي والزمالك.

*هل ندمت على تولى قيادة المصرى والإسماعيلى هذا الموسم؟
إطلاقا.. كنت سعيدا بالتواجد في القيادة الفنية للمصرى والإسماعيلى ولكن الظروف الصعبة التي عملت بها دفعتنى لإنهاء رحلتى مع المصرى والدراويش.

*حدثنا عن رحلتك مع المصرى؟
بدأت مع المصرى فترة إعداد قوية وقدمت أداء طيبا وتصدرت المسابقة لمدة ساعتين في أحد الأسابيع ولكن للأسف حدثت تدخلات من أحد أعضاء المجلس في شئون الفريق المالية الخاصة باللائحة بعد أن رفضوا لائحتى الخاصة بالمكافآت والتي سهرت حتى الخامسة صباحا في محاولة منى لإقناعهم بقبولها قبل رفضها حيث تمسكوا وقتها بعدم وجود مكافآت سوى في مباريات الأهلي والزمالك فقط كما أننى واجهت حربا شرسة من أحد أعضاء المجلس وللأسف الجو لم يساعدنى على استكمال المهمة وكنت من المفترض أن أرحل سريعا بعد رفض طلبى بشأن لائحة الفريق إلا أننى وجدت مخططا من المجلس لتطفيشى من أجل تسديدى الشرط الجزائى الذي كان 4 شهور في العقد المبرم بيننا.

*وماذا عن الإسماعيلى؟
الأمور في الإسماعيلى كانت سيئة جدًا سواء على صعيد الماديات أو الإمكانيات البشرية ويكفى أن مفرش مطعم النادي لم يتغير من سنوات طويلة وأدوات الطهى سعيت لتغييرها حفاظا على صحة اللاعبين بالإضافة إلى ضعف القدرات الفنية للاعبين حيث إننى اعتمدت على لاعبين لم يتواجدوا في الحسابات الفنية من قبل ومنهم أحمد ناصر ومحمد فتحى وحسان وإبراهيم حسن إلى جانب الإصابات التي ضربت عددا من نجوم الإسماعيلى حيث أننى لولا تلك الظروف لأنهيت مشوارى مع الإسماعيلى في المربع الذهبى بالبطولة.

*وماذا عن خلافاتك مع مجلس الدراويش؟
للأسف هناك أكثر من جبهة داخل الإسماعيلى والكل كما أكدت يتحالف ضد الدراويش ويكفى أننى طلبت ضم بعض اللاعبين ورفضوا التعاقد معهم وذهبوا لإحضار لاعبين آخرين لم أطلب ضمهم وحال استمرارى كنت سأطيح بكل هؤلاء اللاعبين خارج الحسابات فضلا عن أننى قدمت أكثر من لاعب للمنتخبات الوطنية ومنهم محمد فتحى لاعب خط الوسط المدافع الذي رشحته لحسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأوليمبي الذي أشاد به وتلقيت بعدها اتصالا هاتفيا منه بشهر ونصف الشهر قدم لى الشكر على ترشيحى للاعب الذي أصبح أحد الركائز الأساسية في المنتخب مع العلم أنه كان خارج الحسابات تماما في ولاية بوكير حيث كان لا يشارك في التقسيمة أو التدريبات وكان يكتفى بالجرى فقط حول الملعب على هامش التدريبات اليومية.

*هل لعبت أزمة خسارة الإسماعيلى أمام الزمالك وما تردد حول تفويت المباراة دورا في رحيلك؟
إطلاقًا.. مسألة التفويت مرفوضة فهى سمعة مدرب في النهاية وللعلم التشكيل الذي دفعت به أمام الزمالك هو نفس التشكيل الذي دفعته به أمام سموحة وحققت الفوز عليه ولكن هناك حروب داخلية بالنسبة للإسماعيلى فيما يتعلق بالإدارة والروابط الجماهيرية والكل يتحالف ضد كله والإسماعيلى وجماهيره يدفعون الثمن في النهاية.

*هل تؤيد انتقال شيكابالا إلى الإسماعيلى؟
شيكابالا لازم يساعد نفسه لكى يرجع تانى وابتعاده عن الكرة خسارة كبيرة وأرى أن اللاعب هو الفيصل الرئيسى في الحكم على مدى قدرته على العودة من جديد لمستواه.

*هل ترحب بالتعاقد مع نجوم اقتربوا من إسدال الستار على مشوارهم كمحمد زيدان وعمرو زكى وغيرهم؟
إذا رأيت امتلاك اللاعب قدرة كبيرة على استعادة مستواه أرحب بالتعاقد معه وأساعده على العودة كما فعلتها من قبل مع هانى سعيد وأيمن عبد العزيز وأحمد السيد ولكن إذا كان اللاعب يرغب في إنهاء مشواره مع النادي الذي أتولى تدريبه بالبلدى “جاى يخلص عندى” لا أتعاقد معه وزيدان على سبيل المثال مبطل كورة منذ 3 سنوات ولكن ظروفه وخبراته تؤهله لتسيير أموره في أحد أندية الدوري المصرى.

*حدثنا عن كواليس أغنية الزمالك التي قدمها نجلك أحمد وأثارت غضبا واسعا بسبب عدم تواجد بعض نجوم الزمالك بها؟
الأغنية قديمة وأحمد نجلى كتبها منذ سنتين وللأسف البعض أساء فهم الموضوع خاصة أننى لم أكن مسئولا عن الأمر، فهناك شركة إنتاج ومخرج ومسئولون عن الكليب والبعض ظن أننى من قمت بترشيح المشاركين في التواجد بالأغنية التي لم تكن لها علاقة بفوز الزمالك ببطولة الدوري ولكنها كانت خاصة بالزمالك وجماهيره وعشق الثالثة يمين للأبيض، وسأحدثك عن أمر لا يعرفه البعض أننى تلقيت اتصالا من عصام كاريكا أكد لى خلاله إمكانية إقناع عمرو دياب ومحمد منير بالتواجد في كليب الثالثة يمين ونفس الأمر مع محمد الحلو وغيرهم من الفنانين الزمالكاوية وعرضت الأمر على المخرج ولكنه رفض وأكد أنه لا يرغب في تواجد فنانين وأنها للاعبى الكرة فقط.

*جمال حمزة أكد أن الأغنية كانت محصورة على الأصدقاء فقط.. ما تعليقك؟
ربنا يهديه.

*من أفضل لاعب في مصر هذا الموسم؟
اعتقد أن باسم مرسي هو أفضل لاعب في مصر هذا الموسم بأهدافه الحاسمة مع الزمالك ويكفى أنه في المباريات التي لم يسجل بها كان عنصرا أساسيًا ومؤثرا في فوز الزمالك وبالتالى أعتبره الأبرز هذا الموسم.

*متى يفوز الزمالك على الأهلي؟
عندما يقرر لاعبو الزمالك هذا الأمر.

*ولكن اللاعبين تغيروا ومجالس الإدارات والأجهزة الفنية ورغم ذلك استمرت العقدة؟
الأمر بات نفسيا بحت وأرى أن الزمالك كان أجهز من الأهلي في المباراة الأخيرة ولكن الأبيض لم يحضر للمباراة وكما أكدت عندما يتخلص نجوم الزمالك من الأمر بشكل نفسى يمكنهم الفوز على الأهلي في مواجهات القمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.