عاجل

1

فقد عدد من الأهالى بمدينة القصير الاتصال بأبنائهم حيث كانوا في رحلة صيد جنوب البحر الأحمر.

ورجح الأهالى سبب فقدان الاتصال قيام السلطات السودانية باحتجازهم منذ يومين، مطالبين بتدخل السلطات المصرية للإفراج عن الصيادين.

وقال الأهالي ان ابنائهم يعملون بالصيد وهم “عبدالرحمن محمود، وأحمد عبدالرحمن ومحمود، وجمال محمد دسوقي، وسعد عبدالقادر تايه، ومحمد صلاح، وصلاح رمضان، ومحمد جمال دسوقي، ومحمد حسين”، واثنان منهم لم يستدل على أسمائهما.

وقال أحد شباب المدينة إن أهالي الصيادين فقدوا الاتصالات بذويهم منذ 3 أيام بعد أن خرجوا من ميناء القصير في رحلة صيد بالمياه الإقليمية جنوب البحر الأحمر من منطقة حلايب وشلاتين.

وقال الأهالي إن الصيادين كانوا في رحلة صيد بالقرب من حماطة وقادتهم السلطات السودانية إلى ميناء بورسودان، مؤكدين أن المركب كانت تسير في المياه الإقليمية طبقا للاتفاقيات الدولية الموقعة بين مصر والسودان، وطالب الأهالي تدخل السلطات المصرية للتأكد من قيام السلطات السودانية باحتجاز الصيادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *