عاجل

حافظى على صحتك وصحة وسلامة اسرتك وجود الحشرات فى المنزل بيسبب مشاكل كتير صحيه ونفسيه لانها وسيله من وسائل نقل العدوى والبكتريا المسببة للأمراض فيجب التخلص منها فور ظهوره خاصة فى المطبخ مع #ميديسين_الالمانيه انسى هم الحشرات والقوارض لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى يعنى هنخلصك من الحشرات والفئران بكل سهولة وأمان ✅ #ميدسين_الالمانية هتخلصك تماما من الحشرات الضارة زى ( الصراصير -النمل الأبيض -النمل الاحمر -البراغيت -السوس -العته -الابراص -الفئران) ▪️لاننا بنستخدم افضل مبيدات الصحة العامه والمعتمده من وزارة الصحه ▪️لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى ▪️فريقنا جاهز لرش /الشقق /الفيلات /الشركات /المصانع /المطاعم /النوادى /المؤسسات: الخاصة والعامة ▪️يوجد لدينا قسم خاص للتعقيم والتطهير ▪️الشركة بتديك ضمان لمدة 3سنوات ▪️متابعات مجانيه كل 3شهور واول متابعه بعد 21يوم من الرش ▪️خدمة24ساعة بجميع المحافظات 🔹️اسرتك معانا بأمان 👪👩‍👧‍👦

للتواصل والاستفسار يرجى الاتصال بنا :

أو عن طريق التليفون

📞 01099750239

📞 01122814675

📞 01205065366

او كلمنا على تليفون الارضى ☎️☎️

02/26619111

#ميدسين_الالمانية #لمكافحةالحشراتوالقوارض

1

صرح الفنان عاصي الحلاني عن رأيه في الأحداث الجارية حاليًا في لبنان، قائلًا: ما يجري حاليًا في لبنان مسخرة، وأنا مع بقاء المعتصمين في ساحة رياض الصلح، إلى أن يتم انتخاب رئيس جمهورية، وانتخاب حكومة جديدة من المستقلين.

وأضاف: حكومة تتحمل مسؤوليتها تجاه كافة الملفات المعيشية التي باتت مطالب محقة من مياه وكهرباء، وقضية النفايات التي تشكل خطر حقيقي على شعبنا وبلدنا، فكل الدول تجد حلول جذرية لمشكلة النفايات وحتى أن بعض الدول تستخرج من النفايات الطاقة، غير أنها باتت حاليًا في لبنان تشكل خطر انتشار الأوبئة والأمراض.

وأوضح الحلاني أنه سعيد بهذا المشهد، حيث اجتمع الشباب من كافة الطوائف في ساحة واحدة، حاملين راية لبنان فقط.

يذكر أن عاصي الحلاني يمتلك العديد من الأغاني الوطنية، ومن أشهرها أغنية «بيكفي إنك لبنان». ونذكركم بأعمال العنف التي وقعت بعد الاحتجاجات التي شارك فيها الآلاف في وسط بيروت ضد الحكومة اللبنانية. واتهمت مجموعة “طلعت ريحتكم” التي دعت إلى المظاهرات من اسمتهم بالمندسين بالوقوف وراء استفزاز القوى الأمنية ومحاولة التشويش على التحرك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *