عاجل

#حياتك_ٱحلي_بدون_الحشرات_والقوارض

#مع_الشركة_الإلمانية_لإبادة_والقوارض احمي عيلتك و أسرتك👪

من الامراض اللي بتنقلها الحشرات ، بنوفرلك سرعة و ضمان و كمان أمان 😍

وده لأننا متخصصين في القضاء علي كل أنواع الحشرات و القوارض ‼️

والأن عندنا :-

  • سرعه في أداء الخدمة🚐🚗
  • لن تحتاج الى تغيير المكان
  • القضاء علي الحشرات بدون رائحه أو تأثير سلبي علي المرضي و الأطفال 👯👯
  • فريقنا بيضم مجموعة كبيرة من المتخصصين 👌👌💪💪

اتصل بنا وهنوصلك في اسرع وقت ممكن 🚀✈️ اتصل بنا علي ☎️

اتصل_واسائل_على_الخصومات

📱01005274454

📲01226280664

☎️02/36111150

التواصل خلال الواتساب على 01140009206

او زورو موقعنا الإلكتروني📩

almanyacompany.com

و هنرد عليك فوراً ونساعدك 🤳

أسرتك معانا فى امان 🏠👨👩👧👧

التطهير والتعقيم

ضمان 3 سنوات

إبادة الحشرات والقوارض

مبيدات مصرح بها من وزارة الصحة

1
كتب : عبده غنيم
— فاز الجميع وخسر العرب “والله وعملوها الرجالة” !

لسنا بحال أفضل “كعرب” في الرياضة عن مختلف المجالات التي نتنافس بها مع المجتمعات الغربية، فبعد أن سنحت لنا الفرصة في المنافسة على مقعد رئاسة الإتحاد الدولي لكرة القدم ، وكعادتنا العربية “اتفقنا ألا نتفق” .. خسرا مرشحا العرب في إنتخابات الفيفا أمام السويسري جياني انفانتينو.

خسارة متوقعة خاصة بعد الغرور الذي سيطر على مرشحي العرب “الشيخ سلمان والأمير على”، وعدم إتفاق الإتحادات العربية على مرشح واحد ليكون أميراً لدولة الساحرة المستديرة، لكن دعونا لا نغفل الجانب المضيئ في هذه الإنتخابات، أصبحنا أكثر أمة وبلا فخر تتذيل معظم المراتب وأغلب المنافسات، وهي المكانة الوحيدة التي لا ينافسنا بها أحد .. دعونا نحتفل بإنجازنا “والله وعملوها الرجالة” !

— نلاعب بوركينا فاسو “أه” .. إنما السنغال “لا”

فاجئنا الإتحاد المصري لكرة القدم، عقب سفر المنتخب الوطني لملاقاة منتخب السنغال في مباراة ودية بدولة الإمارات، برفضهم اللعب أمام منتخب السنغال الأوليمبي، بحجة أن المنتخب المصري الأول لا يلعب إلا مع المنتخبات الكبيرة .

واليوم هَل علينا أعضاء الإتحاد المصري لكرة القدم”مرة أخري”، مهللين وسُعداء بلقاء منتخب مصر أمام شباب منتخب بوركينا فاسو الأسبوع الجاري ، ليتركوا لنا المجال لنتسائل .. لماذا رفضنا اللعب أمام السنغال وتعالت أصواتنا بـ “لا” .. واليوم نعود لنهلل ونفرح بلقائنا أمام بوركينا فاسو ؟

– حسام حسن “أهلاوي” وأحياناً “زملكاوي”

قال العميد حسام حسن عقب لقاء تعادل فريقه المصري والأهلي :” سعيد بالتعادل امام أعظم نادي في إفريقيا، ولو خسرت أمام الأهلى سأكون سعيدًا، فأنا ألعب أمام منتخب مصر”.

تصريحات العميد دائما ما تكون جدلية، فبعد أن تولي تدريب الزمالك “خرج وهاجم الأهلي” بل وخلع قميصه في مباراة للأهلي والزمالك و”لف الملعب” مداعباً جماهير القلعة البيضاء، وأخيراً وليس أخراً، عقب توليه تدريب الإتحاد السكندري، قال أنه سعيد لقهر النادي الأحمر برباعية.

ويبقي السؤال الهام : هل العميد أهلاوي أم زملكاوي ، أم إسماعلاوي ، أم مصراوي .. أم مقصاوي ؟

– جاوب وهتكسب : من هو مدرب الزمالك بعد إقالة “ماكليش”

تعاقد نادي الزمالك مع المدير الفني “أليكس ماكليش” بعد إقالة المدرب السابق للفريق”أحمد حسام ميدو”، ليكمل الموسم مع بطل الدوري والكأس “الموسم الماضي”.

لكن السؤال المحير للجماهير البيضاء، هل سينجح ماكليش مع فريق لا يوجد به “مدافع أيسر” ولا بديل للمدافعين الثلاثة بعد إعارة إسلام جمال وبازوكا ويوسف إبراهيم، وعدم وجود لاعب وسط مدافع بديلا للمصاب طارق حامد ؟

والسؤال الأكثر حيرة ، هل سينجح ماكليش في وجود مرتضي منصور؟!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *