عاجل

قال النائب عبد الوهاب خليل، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إن الدولة المصرية خطت خطوات جادة وفاعلة في سبيل تعزيز وصون حقوق الإنسان، وقد تجلت من خلال العديد من الإجراءات في الارتقاء بالملف الحقوقي لمستويات قياسية وغير مسبوقة، مشيرًا إلى أن احتفال العالم باليوم العالمي لحقوق الإنسان، يجب أن يبرز معه ما سطرته مصر في هذا الملف.

وأوضح “خليل”، في تصريحات له اليوم، أن من ضمن الإجراءات التي اتخذتها القيادة السياسية لتعزيز وصون حقوق الإنسان الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي عبرت عن قناعة وطنية بضرورة اعتماد مقاربة شاملة لتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية، في إطار استكمال جهود مصر لإرساء الجمهورية الجديدة التي تعلي من قيم المواطنة والمساواة والديمقراطية وسيادة القانون.

 وأشار إلى أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، عكست جهود الحكومة – بالتعاون بين الجهات الوطنية بما في ذلك البرلمان والمجالس القومية المعنية والمجتمع المدني ووسائل الإعلام – نهجاً تشاركياً لوضع هذه الاستراتيجية موضع التنفيذ و إدماجها في السياسات العامة للدولة، وكذلك الطبيعة التكاملية لهذه الجهود، والتي أثمرت، خلال العام الأول لتنفيذ الاستراتيجية، عن خطوات تأسيسية هامة ونتائج إيجابية، على الرغم من الظروف المحلية والعالمية الصعبة والمعقدة الناتجة عن تداعيات تفشي جائحة ” كوفيد- ١٩”، واندلاع الأزمة الروسية – الأوكرانية.

وأشار إلى أن من ضمن الأمور التي رسخت لقيم حقوق الإنسان، إلغاء مد إعلان حالة الطواري، والدعوة لإطلاق الحوار الوطني تشارك فيه كل الأطراف الوطنية دون إقصاء أو تمييز، وإعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي، وإعلان 2022 عاما للمجتمع المدني، إلى جانب الدفع بتولي المرأة المناصب القضائية في مجلس الدولة والنيابة العامة لأول مرة، فضلًا عن إطلاق مبادرة حياة كريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *