عاجل

12019992_10207932888949213_6952667637023744764_n

 

تردي الاوضاع التعليمية و المدرسين اهم الشكاوى

 

كتب :  بوسى عرفات

مشكلة كبيرة تعاني منها مدرسة الشهيد عاجل عبيدو التجريبية لغات بقرية وردان التابعه لادارة منشاة القناطر التعليمية بالجيزة فالمدرسة تخضع لعملية ممنهجة لتدميرها وتدمير العملية التعليمية بها بسبب تعنت مديرية التربية والتعليم بالجيزة ضدها وعدم الاهتمام بها ومنحها المستلزمات الدراسية والاجهزة اللازمة للارتقاء بالعملية التعليمية 
فالمدرسة التي تحتوى علي 57 فصلا وتضم ابتدائي واعدادي وثانوي تعاني من نقص حاد في المدرسين والتخصصات العلمية الامر الذي دفع الادارة للاستعانة بمدرسين من تخصصات مختلفة عن المواد المطلوبة وهو ما جعل مستوى التلاميذ في الحضيض ولم تسجل المدرسة اي تقدم في مسابقات وزارة التعليم .
الاخطر ان المدرسة الكبيرة والوحيدة علي قطاع وردان التعليمي ليس بها مدرسين كفاءات الامر الذي جعلها في ذيل مدارس التجريبيات وهروب الطلاب منها 
المشكلة الاكبر والاخطر والتي تدمر المدرسة التي تحمل اسم احد ابطال القوات المسلحة وهو الشهيد عادل عبيدو قائد القوات المصرية في فريق حفظ السلام بالصومال عام 1994 هي مشكلة التحويلات والتي جعلت الصف الثالث الثانوني به عدد 18 طالبا والصف الثاني به 12 طالبا والصف الاول الثانوي به 23 طالبا بعدما كان كل صف به 4 فصول على الاقل باجمالي مالا يقل عن 200 طالب في كل سنة .فما السبب اذن ؟ السبب في مافايا التعليم بمديرية التعليم بالجيزة الذين يتاجرون باحلام اولياء الامور في ادخال ابنائهم التجريبيات في اي مكان في السنة الاولي للتمهيدي ثم السنة الثانية والتحويل لان الحضور بهاتين السنتين غير ضروري ولا يوجد حضور وانصراف او امتحان نهاية العام او التيرم .
الامر الذي جعل المدرسة تمتلئ عن اخرها فقط في kg1 , kg2 فقط ثم يتم تحويل الطلاب الي اماكن اقامتهم الحقيقية حيث تقوم تلك المافيا اما بتغيير محل الاقامة بالقرية او احدى القري التابعه لها او الاستثناء بتاشيرة من احد المسئولين بالمديرية والاستثناءات من كل اتجاه لتمتلئ فصول المدرسة في هاتين السنتين فقط ويبدا موسم التحويلات وكلة بالواسطة ايضا حيث تاشيرات المسئولين في المديرية 
هذه الماساة جعلت المدرسة تشتهر باسم مدرسة “الترانزيت” وهو الاسم الذي اشتهرت به منذ فترة ويعرفة المسئولين في المديرية جيدا وهو ما جعل المدرسة خاوية علي عروشها في باقي السنين 
الامر الاخر الذي ساهم في الهروب الجماعي من المدرسة هو سوء الحالة التعليمية وتردي اوضاع المدرسة وسوء المدرسين الامر الذي جعل اولياء الامر يحولون لابنائهم الي المدارس العادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.