عاجل

 

 

كتب : هدير القاضى

استنكر الدكتور محمد لاشين، مساعد رئيس حزب المؤتمر، صمت المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية، تجاه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الأعزل والتي تمتد منذ أربعينيات القرن الماضي وحتى الآن.

وأضاف لاشين، في تصريحات صحفية، أن المنظمات المفترض أنها داعمة وحامية للحقوق العربية لم تفعل أي شيء سوى الشجب والإدانة ولم تحقق أي تطور ملموس في الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني مثل الجامعة العربية التي تكتفي بشجب وإدانة جرائم الاحتلال الصهيوني في فلسطين.

وقال لاشين، تعليقًا على مرور 46 عامًا على حريق المسجد الأقصى بأيدي المتطرفين اليهود، “إن المسجد الأقصى خط أحمر ولا ينبغي الصمت أكثر من ذلك على انتهاك المقدسات بأي حال من الأحوال”،
مؤكداً أن الوضع يزداد سوءًا بالنسبة للشعب الفلسطيني الأعزل في مواجهة بطش المتطرفين اليهود الذين أحرقوا مؤخرًا طفلًا رضيعًا “علي دوابشة” ولحق به أبيه متأثرا بجراحه، وكالعادة وقف العالم موقف المتفرج مكتوف الأيدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *