عاجل

تحقيق – محمد حميدة

” المدى الاخبارية  ” تفتح الملف الشائك لجرائم قتل المواهب الرياضية ففى البداية احمد جمال رمضان لاعب التليفونات السابق وببا الحالى ان الملاعب فى بنى سويف اصبحت سيئة للغاية خاصة ملعب التربية والتعليم والشبان اللذين يكونان سببا رئيسيا لايه اصابة بالغضروف والركبة ومع ذلك تم تخصيصهم على حالتها لتدريب الناشئين وكأنهم يريدون قتل المواه وسوء التأهيل .
ويضيف احمد حميدة مدرب بالتليفونات ان هناك اسباب عديدة اهمها ارضية الملاعب ويرى ان الملاعب فى بنى سويف سيئة ومنها معب الشبان الذى يحتوى على نجيل زائد وحفر ومطبات تعرض الرعبين لمشاكل ومتاعب عديدة الى جانب ملعب التربية والتعليم الذى ؤدى الى اصابات خطيرة كذلك الاحذية الرياضية التى بها استارزات مكسوره تسبب اصابات مضاعفة للاعبين الى جانب غياب التأهيل البدنى والفنى فى بنى سويف بشكل غريب يؤثر على حجم اصابة اللاعب مما ادى الى اعتزال كثير من اللاعبين نتيجة سوء حالتهم وتدهور مستواهم .
ويشير الكابتن باسم تمساح اخصائى علاج طبيعى بالتليفونات انه يجب تنجيل الملاعب بشكل مناسب ومتابعتها حتى لا تتكرر الاصابات وطريقة معالجتها حتى لا تتسبب فى اكثر من اصابة
ونفى عبد الله شعبان لاعب ببا الرياضى ان تكون الاصابات بسبب فترة الاعداد وارجع اسبابها الى سوء ارضية الملعب التى بالفعل اصبحت مثارا للشكوى من جميع اللاعبين واصبح الملعب صداعا فى رأس من يتدرب عليه
وهو ما اكده الكابتن على بدر مدرب بالتليفونات حيث اكد ان قطاع الناشئين على مستوى المحافظة بحاجة الى اعادة النظر فيه لنفس الاسباب السابق ذكرها لدرجة ان هناك بعض الفرق الرياضية بتتدرب فى الحدائق مما ادى الى انهاء علاقة اللاعب بالملعب .
الحل يبدو ان المشكلة التى اصبحت صداعا فى رأس لاعبى كرة القدم ستكون بدون حل قريب المدى .

275

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.