عاجل

1

كتب : عمرو عبد العال

قصيدة أنا الجانى

 من يوم ما هليتي ..
وانا اسير عطرك
وحرقتلك كل البنات ..
في آتون جمرك
كنت لما أحب، يغيروا بنات افكارى ..
وسكتوا عشان خاطرك
وقالولي، لو بس كان صوتها ..
بينفع يتحضن
او قلبي يكون جاني ..
وفي قلبها يتسجن
دة انا حتى الموت بيحلالي ..
لو فيها متوايا، ومن توبها الكفن
…..
حبيتها !، حبيتها وهي مش ليا ..
بدون ماأشعر، قلبي حبها جداً
ورافض دنيتي بلاها ..
والحزن منى بيتمكن
و بكتم حزني قدامها ..
عشان قلبها حرام يحزن
ومخبي الوجع عن امي، اصلها بتدعيلي ..
في عز الفجر ما بيادن
روح ياولدي، يارب اللي توجعك ..
يجيلها الوجع، بدون مايستأذن
واللي حبيتها لو انجرحت ..
قلبي انا اللي بيحزن
…..
بتكلمنى دايما عن بعدها ..
واننا مصيرنا الفراق
وازاى هعيش بعدها ..
من غير ماأدوب وأشتاق
بتقولي هييجي يوم وارحل ..
حرام نكون عشاق
بتقولي تذكرتي ..
مش لايقة على قطرك
لا هنفع لمشوارك، ولا هنفعلك رفيقة ..
تهون عليك سفرك
لاهتنفع تبقى سمايا ..
ولا هبقي في يوم قمرك
…..
أنا المؤمن وأنا العربيد ..
أنا العاشق، أنا المجرم، أنا الجاني
انا الملعون في شرع الحب ..
قررت اعيش فيكي لثواني، وأموت تاني
قررت انى اكون في حبك أناني ..
قلبي جابنى فوق بحرك، ورماني
قالي انك عشان مش ليا، مخبية ..
وانك بينك وبين قلبك عشقاني، فـ غواني
وصدر الحكم في جرمي بالاعدام ..
واعدامي، بُعدك وانتي وحشاني
ووقت اعدامي هتبقى آخر أمنياتي ..
يلَّمسوا قلبي لقلبك، أموت وأنتي حضناني
——————-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *