عاجل

قال اللواء هشام الحلبي المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية العليا في مصر، أن هناك عدة أسباب وراء ذلك، تندرج بمجملها تحت عناوين الطاقة والملاحة والاستقرار والمصالح الاستراتيجية للدول والقوة والتأثير والنفوذ الإقليمي.

أضاف في تصريحات نشرتها موقع قناة “العربية.نت” أن فهم تلك الأمور يتطلب العودة للوراء قليلا، وتحديدا إلى العام 2013 عقب الإطاحة بحكم الإخوان، حيث كانت غالبية الدول تنظر لمصر نظرة سلبية، ثم تغيرت تلك النظرة تدريجيا حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن

واكد  أن السلطة الحالية بدأت في توحيد الجبهة الداخلية للوصول إلى نسيج داخلي قوي، تنطلق منه لتحرك خارجي أكثر تأثيرا وقوة، وتزامن ذلك مع سعي لتطوير قدرات الدولة وتقويتها من خلال تسليح فعال للجيش، وتحقيق تنمية اقتصادية، واستقرار أمني، واجتماعي

أشار إلى أن تأثير مصر بدأ في ملفات ليبيا والسودان وشرق المتوسط، ثم فلسطين.

وأوضح أن القاهرة تحركت عسكريا في الملف الليبي، من خلال تحديد خط أحمر في الجفرة سرت، وتحرك سياسي على السواء عبر تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، كما استضافت مؤتمرات للقبائل والقوى السياسية.

كذلك، أشار إلى أنها قامت بدور اقتصادي وعسكري في السودان من خلال مساهمتها في مؤتمر باريس لمساعدة السودان ماليا، وعسكريا من خلال التعاون العسكري وإجراء مناورات وتدريبات مشتركة بين الجيشين

أما في غزة، فتحركت القاهرة سياسيا من خلال استضافة ورعاية اجتماعات المصالحة بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة، وأمنيا عبر إرسال وفود لإنهاء الحرب الأخيرة، واقتصاديا من خلال التبرع بـ 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة، فضلا عن الدور الإنساني والإغاثي، كما تحركت في شرق المتوسط سياسا لترسيم الحدود البحرية.

وختم تصريحاته لموقع قناة العربية موضحا أن التدخل المصري في كل تلك الملفات رصد من قبل دول العالم وأجهزتها الاستخباراتية، وأكد دور القاهرلاة الفعال في استقرار المنطقة الشديدة الأهمية، لاحتوائها على أهم مصادر الطاقة مثل النفط والغاز، فضلاً عن ضمها لأهم ممرات الملاحة اللازمة لحركة التجارة العالمية مثل قناة السويس وباب المندب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *