عاجل

 

1

يعتبر اللشمانيا مرضا طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل. وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية لونها أصفر وتتنتقل قفزا ويزدادا نشاطها ليلا، ولا تصدر صوتا لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها.وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب سواء كان “إنسان أو حيوان كالكلاب والقوارض” ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له.وينتشر المرض في المناطق الزراعية والريفية،
وتظهر اللشمانيا الجلدية بعد أسابيع عدة من لسعة ذبابة الرمل على شكل حبوب حمراء صغيرة أو كبيرة ثم تظهر عليها تقرحات ويلتصق على سطحها إفرازات متيبسة ولا تلتئم هذه التقرحات بسرعة، حيث تكبر القرحة بالتدريج وخاصة في حالة ضعف جهاز المناعة عند الإنسان وتظهر عادة هذه الآفات في المناطق المكشوفة من الجسم. وتتراوح مدة الشفاء من ستة أشهر لسنة.
المكافحة والوقاية :
تعتمد المكافحة على ثلاثة محاور رئيسية:
معالجة الإنسان المصاب وتغطية مكان الإصابة ومتابعته حتى الشفاء الكامل.
القضاء على الوسيط الناقل “ذبابة الرمل” بمكافحتها في أماكن تواجدها المختلفة.
مكافحة الحيوان الخازن “الكلاب- الثعالب- القوارض”.
وللحماية والوقاية من خطر الإصابة أو نقل الإصابة إلى المحيطين بك عليك اتباع ما يلي:
– مراعاة النظافة العامة والشخصية في المنزل والحيّ والمعسكرات.
صيانة حظائر الحيوانات ومنع انتشار القوارض والبعوض فيها، مراقبة الحيوانات ومعالجتها والتخلص منها وبشكل خاص “الكلاب الشاردة”، عدم تربية الحيوانات في المناطق السكنية.
معالجة البرك والمستنقعات والبحيرات الصغيرة بيئياً.
مكافحة القوارض بشكل دوري.
تمديد شبكات صرف صحي آمن، التعامل الفني الجيد مع المخلفات الحيوانية.
النوم تحت “الناموسية”.
تركيب (شبك معدني) ناعم على النوافذ.
مراجعة أقرب “مركز صحي” أو “عيادة طبيب” عند ظهور آفة جلدية لديك، تغطية أي “قرحة جلدية- حبة مفتوحة” خصوصاً في (الوجه- والأطراف).
التعاون مع حملات رش (المبيدات الحشرية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *