عاجل

أ.ش.أ

أعطت الجمعية الوطنية الفرنسية -مجلس النواب-، اليوم الخميس، الضوء الأخضر لإلغاء صفقة بيع سفينتين حربيتين من طراز “ميسترال” إلى موسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية.
وفي قاعة خالية من النواب، دعمت الأغلبية الرئاسية هذا الاتفاق، الذي اعتمد بأغلبية 13 صوتا ضد 8 من المعارضة اليمنية واليمين المتطرف.
واعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس -في بداية الجلسة- أن الحكومة أدارت هذا الوضع الصعب بأفضل وسيلة ممكنة، مراعية مصالحها الدبلوماسية و المالية.
كانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت أنها ستسدد للسلطات الروسية مبلغ أقل من مليار يورو يمثل الدفعات التي سددتها روسيا لاقتناء السفينتين، البالغ قيمتهما 1.2 مليار يورو، بموجب اتفاق بين موسكو وباريس تم إبرامه في 5 أغسطس الماضي بعد ثمانية أشهر من المفاوضات المكثفة.
وسدد البنك المركزي الفرنسي “بنك دو فرانس” 949.7 مليون يورو إلى نظيره الروسي من قيمة الصفقة.
وكان مصدر بوزارة الدفاع الفرنسية قد صرح بأن إجمالي التعويضات التي ستحصل عليها الشركة المصنعة للسفينتين، وهي مجموعة “دي سي إن إس” ستصل إلى 1.1 مليار يورو مصاريف صيانة و حراسة.
ومن المقرر أن يرفع هذا الاتفاق إلى مجلس الشيوخ الفرنسي في 30 سبتمبر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *