عاجل

واصلت الأمانة العامة بمجلس النواب اليوم الخميس جهودها في اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا, في ضوء الحرص الكامل على استمرار عمل المجلس والقيام بمهامه من أجل الوطن والمواطن.

وأوضحت الأمانة العامة لمجلس النواب – في بيان صحفي – أن هذه الجهود تأتي بكافة مستويات المواجهة المعتمدة من منظمة الصحة العالمية, حيث التطهير والتعقيم وغيرها من التدابير اللازمة مع الجهود التوعوية التي تلقى اهتماما واسعا من الأمانة العامة بقيادة المستشار محمود فوزي, لكافة المترددين على أروقة المجلس, كون الدور التوعوي الأبرز والأهم في المواجهة المطلوبة. وأشار إلى أنه جرى وضع ملصقات ورقية وإلكترونية بمجرد دخول أروقة المجلس بكافة الطرقات والقاعات والمباني والمكاتب, تخاطب جميع من يتردد ويتواجد ويسير بها, وذلك باللغة العربية والإنجيلزية, منها ضرورة العمل على الاستمرارية في غسل الأيدي بمسافات زمنية قليلة معنونة بـ”أغسل يديك..ws your ns”.

كما تشمل التوعية المستمرة ضرورة استخدام معقم اليدين والمعنون ب`”استخدام معقم اليدين..usم sفnىtىzمr”, مع التأكيد على إلزامية ارتداء الكمامة, وهو الأمر الذي تعمل الأمانة العامة على تطبيقه منذ عودة الانعقاد فى نهاية شهر أبريل بتوزيع الكمامات على كل من يتردد على المجلس بشكل مجاني, ومن ثم إلزامية الارتداء مطبقة على الجميع, حيث عنونت الملصق الخاص بها بـ” الكمامة إلزامية…msk s mntory”.

وأضاف البيان أن هناك إرشادات توعوية بشأن التباعد الاجتماعي وضرورة تطبيقه وعدم التراخي فيها مهما كانت التحديات, حرصا على سلامة وصحة الجميع, حيث جاء الملصق المنتشر بجميع الطرقات والقاعات بهذه المعاني بحيث لا تقل عن متران معنون بـ” اترك مسافة أمان…kstn”, وبجانب ذلك العديد من العبارات التوعوية الموجهة بشكل ورقي وإلكتروني لجميع المترددين على أروقة المجلس حتى يكون الجميع على علم بها حرصا على سلامة الجميع.

يذكر أن قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة راجع الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذها المجلس منذ بداية الأزمة, خاصة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وتنظيم المسافات الآمنة في الجلوس, وتوزيع المطهرات على مستوى جميع القاعات, وإلزام الجميع بارتداء الكمامات, مؤكين كفايتها تماما لمنع انتشار أي عدوى دون الحاجة إلى مزيد من الإجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *