عاجل
1
كتبت : فاطمة عبد الرسول
وجه اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان رئيس مركز نصر النوبة بتوفير 6 عربات فناطيس من مياه الشرب النقية من محطة فطيرة وتوزيعها على القرى التى تشهد إنقطاع لمياه الشرب بشكل مؤقت لحين إنتهاء أعمال تدعيم الجسور وسحب مياه الصرف الصحى من ترعة النقرة ، بالإضافة إلى توفير المياه النظيفة للمخابز البلدية والمدارس والوحدات الصحية لإنتظام الخدمات المقدمة لأهالى هذه القرى مشيداً بالجهود التى تمت من مختلف هذه الجهات والتى ساهمت فى تخفيف الأثار السلبية للمشكلة بدءاً من يقظة العاملين بمحطات رى النقرة وسائقى المعدات الثقيلة وحتى المسئولين فى هذه الجهات ، فيما إستعرض خلال الإجتماع مديرى الجهات التنفيذية الإجراءات التى قاموا بها لمواجهة مشكلة تسرب مياه الصرف الصحى من محطة بلانة حيث أكد المهندس على منوفى وكيل وزارة الرى بأنه بمجرد إخطار العاملين بمحطات رى النقرة بأن هناك إندفاع لمياه الصرف تجاه الترعة الرئيسية تم الدفع بالمعدات الثقيلة والتعامل مع الكسورات على جانبى الترعة مع تقوية الجسور بها ، لافتاً إلى أنه جارى أعمال الترميمات للترع مع قيام الطلمبات المتنقلة بسحب المياه من بعض المزروعات ، علاوة على تشغيل محطات رى ( 4 ، و 5 ، و 6 ) بالنظام العكسى لسحب المياه للإتجاه الشمالى لإنقاذ الموقف وهو الذى نتج عنه حاجة هذه المحطات للصيانة العاجلة بتكلفة مبدئية 6 مليون جنيه ، كما أنه سيتم إعادة تأهيل ترعة وادى النقرة للعمل على توسعتها لإستيعاب أكبر كميات من المياه مستقبلياً ، ومن جانبه أشار المهندس محمد مرسى مدير شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأنه جارى تقوية الجسور فى منطقة أحواض التخزين والتبخير التابعة لمحطة بلانة ، مع السعى لإتخاذ خطوات سريعة لإنهاء العمل فى الحل الدائم والذى يضم خط الطرد وأحواض الموازنة وعدد 2 محطة رفع ، موضحاً بأن محطة معالجة الصرف الصحي ببلانة تم إنشاؤها في عام 2002 علي مساحة 500 فدان بطاقة إستيعابية 35 ألف م3 / يوم يتم صرفها على غابة شجرية بمساحة 170 فدان منها 100 فدان تابعة للشركة و 70 فدان تابعة للإدارة المركزية للتشجير بوزارة الزراعة من إجمالى 250 فدان تم إستصلاحهم وجارى إستكمال زراعتهم فى حين جارى تدبير 7.5 مليون جنيه لزراعة 600 فدان أخرى بالإضافة إلى أنه جارى ترفيق وإنهاء أعمال البنية الأساسية لـ 200 فدان تابعين للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.