عاجل

حافظى على صحتك وصحة وسلامة اسرتك وجود الحشرات فى المنزل بيسبب مشاكل كتير صحيه ونفسيه لانها وسيله من وسائل نقل العدوى والبكتريا المسببة للأمراض فيجب التخلص منها فور ظهوره خاصة فى المطبخ مع #ميديسين_الالمانيه انسى هم الحشرات والقوارض لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى يعنى هنخلصك من الحشرات والفئران بكل سهولة وأمان ✅ #ميدسين_الالمانية هتخلصك تماما من الحشرات الضارة زى ( الصراصير -النمل الأبيض -النمل الاحمر -البراغيت -السوس -العته -الابراص -الفئران) ▪️لاننا بنستخدم افضل مبيدات الصحة العامه والمعتمده من وزارة الصحه ▪️لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى ▪️فريقنا جاهز لرش /الشقق /الفيلات /الشركات /المصانع /المطاعم /النوادى /المؤسسات: الخاصة والعامة ▪️يوجد لدينا قسم خاص للتعقيم والتطهير ▪️الشركة بتديك ضمان لمدة 3سنوات ▪️متابعات مجانيه كل 3شهور واول متابعه بعد 21يوم من الرش ▪️خدمة24ساعة بجميع المحافظات 🔹️اسرتك معانا بأمان 👪👩‍👧‍👦

للتواصل والاستفسار يرجى الاتصال بنا :

أو عن طريق التليفون

📞 01099750239

📞 01122814675

📞 01205065366

او كلمنا على تليفون الارضى ☎️☎️

02/26619111

#ميدسين_الالمانية #لمكافحةالحشراتوالقوارض

1

زار ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، اليوم السبت، دير السيدة العذراء بقرية درنكة لتهنئة الاقباط، باختتام احتفالاتهم بذكرى رحلة العائلة المقدسة داخل الاراضي المصرية هروبا من الرومان والتي بدأت في السابع من أغسطس وانتهت أمس 21 من الشهر الجاري.
وقال محافظ أسيوط خلال لقائه بنيافة الانبا يؤنس، اسقف مطرانية الاقباط الأرثوذكس بأسيوط وتوابعها، إن احتضان أسيوط للعائلة المقدسة منذ لجوئها إلى مصر يدل على قيم التسامح والنبل الذي يحمله شعب أسيوط باختلافه وتنوعه، مشيرا إلى أن “اختيار العائلة المقدسة للمكان لهو خير دليل على ذلك”.
رافق محافظ أسيوط خلال الجولة اللواءعبد الباسط دنقل، مدير أن أسيوط، واللواء اشرف رياض، مدير الأمن العام، والشيخ محمد العجمي وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط. يذكر أن دير درنكة يقع على بعد 10 كم من مدينة أسيوط و3 كم من قرية درنكة ويرتفع أكثر من 100 متر عن سطح البحر. وكان يتم اللجوء إلى كنيسة المغارة للاحتماء من فيضان النيل منذ أيام الفراعنة.
وبدأ الدير بإقامة كنيسة فى القرن الأول الميلادى تعد من أقدم الكنائس فى العالم، ثم تحولت لدير فى القرن الرابع الميلادي، واشتهر بدير الرهبان النساخ لأنهم كانوا ينسخون الكتب ويترجمونها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *